لماذا انخفضت نسبة الولادات لدى النساء المهاجرات في فرنسا؟

صنارة نيوز - 07/02/2024 - 9:16 pm


انخفضت نسبة الولادات لدى المهاجرين على مر الأجيال، والنساء المهاجرات المقيمات في فرنسا خلال 2019-2020 لديهن عدد أقل من الأطفال". هذا ما جاء في أحدث تقرير للمعهد الوطني للإحصاء والدراسات الاقتصادية الذي نشر يوم 22 فبراير.

وفقًا لمعهد الإحصاء، انخفض عدد المواليد لكل امرأة مهاجرة ولدت بين عامي 1970 و1974 انخفاضًا حادًا، مقارنةً بالنساء المولودات خارج الحدود الفرنسية بين عامي 1950 و1954. لدى الفئة الأولى في المتوسط 2.27 طفل مقابل 2.94 للثانية.

النساء المهاجرات ينجبن 0.49 طفل في المتوسط

بالإضافة إلى ذلك، وفقًا للدراسة، النساء المهاجراتينجبن في المتوسط 0.49 من الأطفال أكثر من النساء اللواتي لسن مهاجرات ولا حفيدات مهاجرين. إذ أن النساء المهاجرات، المولودات بين عامي 1960 و1974، لديهن متوسط 2.35 طفل، مقارنة بـ1.86 للنساء المولودات في نفس الوقت في فرنسا بدون أصول مهاجرة.

وبحسب تصريح رئيسة وحدة الدراسات الديموغرافية والاجتماعية في المعهد الوطني للإحصاء والدراسات الاقتصادية في فرنسا، سيلفي لو مينيز لموقع "سكاي نيوز عربية"، فإن "الانخفاض في الخصوبة المكتملة عبر الأجيال، وكذلك زيادة متوسط العمر عند الولادة، يسيران جنبًا إلى جنب مع الخصائص الاجتماعية والديموغرافية للمهاجرين الذين تغيروا بشكل عميق عبر الأجيال، ولا سيما زيادة مستوى المؤهلات، وهو تطور تشترك فيه النساء غير المهاجرات".