نشر في: 18 شباط/فبراير 2017
الزيارات:    
| طباعة |

وفد من السفارة الهنغارية يزور جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا لبحث سبل التعاون في مجال الإبتعاث الطلابي

التقى رئيس جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا الأستاذ الدكتور مشهور الرفاعي، الملحق الثقافي في السفارة الهنغارية  في عمان الدكتورة ايفا لداني، بحث سبل التعاون في مجال ابتعاث طلبة جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا إلى الجامعات الهنغارية، والإستفادة من  برنامج المنح المقدمة من الحكومة الهنغارية للطلبة الأردنيين.
وأكد الدكتور الرفاعي، على هذا التعاون الذي يحقق رسالة الجامعة، في وضع الجامعة دائماً في المكانة اللائقة بها بين أرقى جامعات العالم. حيث تركز الجامعة على النوع لا الكم لتحقيق رسالتها السامية في تخريج طلبة متميزين ورفد سوق العمل المحلي والعالمي بجيل من الشباب الواعي والمبدع، وهومايحقق رؤى صاحبة السمو الملكي الأميرة سمية بنت الحسن، رئيس مجلس أمناء الجامعة، في إعداد جيل جديد من الشباب المتميز بقدراته الريادية والإبداعية، سيما في التخصصات الهندسية والتكنولوجية.
كما نوه الدكتور الرفاعي، إلى ابتعاث  طالبين من الجامعة خلال العام الماضي للدراسة في هنغاريا، في تخصصي علم الحاسوب والهندسة.
ومن جانبه استعرض نائب الرئيس الأستاذ الدكتور عبدالله الزعبي، مسيرة الجامعة وجهودها المتميزة في تقدم قطاع تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات في المملكة ورفدها بخريجين مؤهلين علمياً وتقنياً، تؤهلهم للعمل في أي مكان في العالم. مشيراً إلى حصول الجامعة على الاعتماد الدولي  ABET لـ 4 برامج من تخصصات علم الحاسوب والهندسة، بالإضافة إلى الاشتراك في الاعتماد الدولي AACSB  لكلية الملك طلال للاعمال والتكنولوجيا في الجامعة. إضافة إلى حصول الجامعة على نتائج  متميزة  في امتحان  الكفاءة الجامعية 2016/2017، الذي عقدته  هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي مؤخراً، إذ حصلت على المركز الأول بين كافة الجامعات الأردنية على المستوى العام. بالإضافة إلى حصول طلبة الجامعة على مراكز متقدمة عالمياً في مختلف الأنشطة اللامنهجية.
ومن جانبها أشادت لداني، بالتعاون العلمي والثقافي القائم بين المؤسسات التعليمية الهنغارية والأردنية، موضحة أن برنامج المنح يتضمن ما يقارب 400 منحة للطلبة الأردنيين لاستكمال دراستهم في مختلف الجامعات الهنغارية لدرجات البكالوريوس، والماجستير، والدكتوراه، في كافة التخصصات العلمية  والإنسانية، إضافة إلى تدريب في جميع التخصصات بما فيها الدراسات الطبية، حيث تغطي الجامعات المانحة الرسوم الدراسية والمعيشية للطلبة الأردنيين.
وعلى هامش هذا اللقاء، ألقت الدكتورة لداني محاضرة حول برنامج المنح، مشيرة إلى  أن هنغاريا تضم ما يقارب 67 جامعة موزعة على مختلف مناطق الدولة، موضحة كيفية تعبئة طلبات المنح، وشروط القبول، وآلية فرز واختيار المرشحين للقبول، ولغات التدريس في مختلف الجامعات.
وفي نهاية المحاضرة التي حضرها عدد كبير من طلبة الجامعة، قدم طلبة الجامعة مجموعة من الاسئلة والاستفسارات حول هذه المنح.
*الموقع الإلكتروني لتقديم طلبات المنح : http://tka.hu/international- programmes/2966/stipendium- hungaricum


يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر

أضف تعليق

  1. اخر التحديثات
  2. الاكثر قراءة