نشر في: 24 نيسان/أبريل 2017
الزيارات:    
| طباعة |

الجمعية الأردنية للماراثونات تشارك في معرض الأوائل للإبداع

شاركت الجمعية الأردنية للماراثونات ممثلة بمديرها العام الأنسة لينا الكرد في معرض الأوائل، الذي عقد في حرم جامعة العلوم التطبيقية تحت شعار "أبدع.. لنتعلم" .

واستعرضت الكرد في فقرتها التي كانت بعنوان " الرياضة والتعليم"، مدى أهمية عقد مثل هذه الفعاليات بهدف التواصل والتفاعل المباشر مع جيل الشباب والطلاب، وتحفيرهم نحو المشاركة في البرامج والمبادرات الشبابية، موكدةً أن تنمية المواهب تبدأ منذ الصغر وتعتمد بشكل أساسي على البيئة التعليمية التي ينمو فيها الفرد.

وتناولت الكرد في بداية حديثها نبذة بسيطة عن الجمعية الأردنية للماراثونات، التي تهدف إلى الترويج لرياضة الجري للهواة والمحترفين على حد سواء، وضمن كافة أطياف المجتمع الاردني، الى جانب دعم رياضات الركض والجري في الأردن من خلال مختلف البرامج كبرنامج العدائيين الصغار وبرنامج المحترفين، وبرنامج عدائي الاردن Road Runners.

وبينت أن الجمعية تتوجه إلى توسيع نشاطها وبرامجها مع المبادرات مثل "مدرستي"   "وزارة التربية والتعليم" وغيرها من خلال برنامج العدائين الصغار، الذي تسعى من خلاله الترويج لرياضة الجري بين طلبة المدارس في شتى انحاء المملكة حيث استفاد ما يزيد عن 5000 طالب من هذه البرنامج حتى الآن.  

في الوقت الذي يخضع فيه معلمو التربية الرياضية لبرنامج تدريبي يقدمه مدرب الجمعية وعدد من نجوم الرياضة الأردنية، ينفذ برنامج العدائيين الصغار على مدى يوم أو يومين أسبوعيا خلال حصص التربية الرياضية، من خلال دمج الطلبة في أنشطة ترفيهية ومفيدة تعتمد على تطوير مهاراتهم في:السرعة، والوضع الصحي للجسم، الوضعية السليمة للجسم، السلوك، المهارات الرياضية الأساسية.

وأضافت الكرد أن الجمعية تعتمد بشكل أساسي على المتطوعين الشباب لما تشكله طبيعة المجتمع الفتي، وتحرص على اشراك الشباب ضمن كافة الفعاليات ليس كمشاركين فقط، وإنما ليكونوا ضمن الفريق التنظيمي للماراثونات والفعاليات التي تنظمها الجمعية.  

وأنهت الكرد الفقرة بالحديث عن رؤية الجمعية Run Jordan ، في انشاء منظمة غير حكومية رفيعة المستوى والأداء، تعمل على تشجيع رياضة الجري عبر مسافات طويلة من خلال برامج متخصصة للأطفال والشباب والعدائيين المحترفين وإقامة السباقات الرياضية في مختلف انحاء المملكة.

يذكر أن معرض الأوائل يقام للمرة الثالثة على التوالي، حيث يتحدث نخبة من التربويين والرياديين في مواضيع شيقة عن التعليم، ويهدف لنشر ثقافة الإبداع ودعم المبدع؛ حيث يقدم المعرض عددا كبيرا من الأفكار الإبداعية في مختلف المجالات: الأدب، المناظرة، وسائل تعليمية ، فقرات فنية ،اختراع ، الابتكار، الروبوت والبرمجة، التصميم والتصوير وغيرها. وذلك بالتنسيق مع مختلف المدارس والمراكز الثقافية ومؤسسات المجتمع المدني، والمبادرات الشبابية والجمعيات المتخصصة بالإبداع.

 



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر

أضف تعليق

  1. اخر التحديثات
  2. الاكثر قراءة