senara 480x90.jpg

jett-add.jpg

مقالات

هل تتخلف دول عربية عن سداد ديونها .. ؟

الثلاثاء, 06 آذار/مارس 2018 10:01
زياد الدباس من المعلوم ان الحكومات تلجا الى الاستدانة لتمويل الاحتياجات المؤقتة في عجز الموازنة في حال انخفضت ايراداتها عن نفقاتها المتوقعة والبنوك المركزية عادة ما تلجأ الى إصدار سندات او صكوك خزانة قصيرة الاجل لتمويل هذا العجز مع الأخذ في الاعتبار اهمية الدين العام نتيجة توفيره فرصا استثمارية للمؤسسات المالية ومؤسسات الاقراض المتخصصة اضافة الى الأفراد لتنويع اصولهم بدلا من الاستثمار في أصول تحمل مخاطر مرتفعة مثل الاسهم او في أصول منخفضة السيولة كالعقار اضافة الى اهمية السندات التي تصدرها الحكومات باعتبارها تمثل مرجعية أساسية في تسعير العوائد على الاصول الاخرى بحيث يتناسب مستوى العائد مع مستوى المخاطر والديون السيادية...

الجنسية للمستثمر .. قرار جريء

الخميس, 22 شباط/فبراير 2018 10:18
صام قضماني الاردن ليس فريدا في قراره منح الجنسية والإقامة الدائمة لمستثمرين جادين وقد عمل به سابقا قبل أن يجري تفريغ من أهدافه وشطبه. الجنسية تباع في دول كثيرة بشروط ومتطلبات أقل.القرار اتخذ لأسباب اقتصادية وتسييسه ليس في مكانه إذا أن الجنسية تمنح لرأس المال وليس لسياسي أو لاجئ سياسي وقد حصل كثير من السياسيين العرب ممن لجأوا إلى هذا البلد هربا من الظلم على الجنسية في السابق .اليوم أصبح العالم مفتوحا أمام صاحب رأس المال وما عليه إلا أن يختار البلد الذي يريد أن يقيم فيه أو يحصل على جنسيته وكرت المرور هو استثمار يسهم في تنمية الاقتصاد ويسهم في...

انتبهوا لأخطر ما لدى الأردنيين

الثلاثاء, 20 شباط/فبراير 2018 09:43
سميح المعايطه كل الذي جرى في ساحتنا السياسية من مذكرة حجب ثقة وتصويت وفرح حكومي وما يسمع عنه الناس من تعديل قادم وجدل بين النواب حول ما جرى من تكتيك من كتل وعائلات واشقاء كل هذا لم يكن هو الأهم لدى الأردنيين لأنه لم يكن هناك أي وهم بأن مجلس النواب سيكسر معادلة عمله ولن ترحل الحكومة، فالأمر لم يكن بحاجة الى غرف عمليات حكومية أو صفقات فكل من يعلم معادلات السياسة كان يعلم أن الحكومة باقية وقد تستمر حتى الانتخابات القادمة.لكن الأخطر الذي لا يجوز للدولة ان تتجاوزه هو ما يترسب كل يوم من قناعات لدى الأردنيين تتعلق بنظرتهم للمؤسسات...

لكأن الرفع تعدى كونه برنامجا اقتصاديا؟

الإثنين, 05 شباط/فبراير 2018 09:42
لقمان إسكندر - لكأن 'الرفع' تعدى كونه برنامجا اقتصاديا.. أليس كذلك؟. لكأن الحكومة تريد أن تقنعنا انه مجرد 'كف عدس'.لم يعد الامر في عجز الموازنة. بل لم يعد في عجز الحكومة نفسها وليست فقط موازنة الدولة. لكأن الحكومة تعرف ما تفعل بالضبط.أنا لا أُذيع مجهولا. ولا أنقر على كلمة سر. الجميع يهمس بذلك. وتسمع الحكومة بما يقال، ثم تواصل 'كف عدسها'.القصف المتواصل الذي تمارسه الحكومة أدخل الناس في الصدمة. صدمة وترويع. لكأن المطلوب ان تُزلزل المنازل حتى تنهار الحلبة. القصة ليست في 'الطز' الذي رفعته الحكومة اليوم 10 في المئة.نهج الحكومة المتبع اليوم غير معهود. كانت الحكومة ارحم. ما الذي...

العبرة بالنتائج !

الثلاثاء, 01 آب/أغسطس 2017 10:39
الدكتور يعقوب ناصر الدين بالفعل ، كان شهر تموز الفائت ملتهبا بحرارة الصيف ، وحرارة الأحداث أيضا ، وقد وجد الأردن نفسه وسط هذا اللهيب أمام اختبارات صعبة ومعقدة لا مفر من مواجهتها والتعامل معها بحكمة وموضوعية ، وصرامة أيضا ، مستندا إلى منظومة من الثوابت التي يتشكل منها موقفه من الأحداث الداخلية والخارجية ، وفي مقدمتها أزمة المسجد الأقصى ، وحادثة السفارة الإسرائيلية في عمان . في الأزمتين لعبت الطريقة التي تصرف بها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو دورا رئيسا في التأزيم والتصعيد ، ربما في محاولة منه لتحدي خصومه السياسيين ، أو ترسيخ الأزمتين ليكونا بديلا عن التركيز على الأزمة...

هذه ليست فرصتكم !

الثلاثاء, 25 تموز/يوليو 2017 08:48
الدكتور يعقوب ناصر الدين على إثر الاشتباك المسلح الذي وقع يوم الجمعة قبل الماضية ظنت جهات إسرائيلية أنها الفرصة المناسبة لاستكمال إجراءات السيطرة على الحرم القدسي الشريف، بذريعة الترتيبات الأمنية الصارمة لعدم تكرار ما وقع، وتدل التقارير الواردة من إسرائيل أن بعض الأطراف الإسرائيلية رأت أن الفرصة ليست مناسبة، وأن تصعيد التوتر في الأراضي الفلسطينية سيترتب عليه خسائر سياسية فادحة، لأنه يعيد القضية الفلسطينية إلى صدارة الأحداث من ناحية، ويؤثر سلبا على المكاسب التي تحققت نتيجة تغير التوازنات في الصراعات الإقليمية الراهنة من ناحية أخرى. سلطات الاحتلال الإسرائيلي وضعت البوابات الإلكترونية في الطرق المؤدية إلى المسجد الأقصى، والفلسطينيون يرفضون الدخول عبرها، أولا...

بعد آخر للنزاهة !

الثلاثاء, 18 تموز/يوليو 2017 10:00
الدكتور يعقوب ناصر الدين الأشخاص يشغلون الوظائف ، والوظائف هي مجموعة المهام التي يكلف بها الأشخاص في نطاق مؤسسات تقوم على قاعدة من التشريعات والقوانين والأنظمة والتعليمات ، وقواعد السلوك الوظيفي أيضا ، فالوزارة والمؤسسة والدائرة ليست مجرد قطاعات مؤسسية جامدة في إطار تشريعي قانوني مؤسسي ، ولكنها عملية ديناميكية لا متناهية من العلاقات بين الناس ، مراجعين وموظفين . خلال مراجعتنا للأداء الوظيفي والمعاملات الرسمية على مدى السنوات الماضية خلصنا إلى أن العديد من عناصر الضعف التي أدت إلى فشل السياسات ، وهروب الاستثمارات ، وتعقيد الإجراءات ، مرتبط بنوعية السلوك الوظيفي ، والأخطر من ذلك هو وجود احتمالية كبيرة ليكون...

موقفان !

الثلاثاء, 11 تموز/يوليو 2017 11:05
الدكتور يعقوب ناصر الدين الموقف الأول ذلك الذي أعلنه الأردن منذ بداية الأزمة السورية " حل سياسي شامل يحفظ وحدة سوريا واستقلالها " واليوم يعلق وزير الخارجية السيد أيمن الصفدي على صفحته " التوتير " تعقيبا على الاتفاق الأردني الأمريكي الروسي حول الترتيبات المتفق عليها لدعم وقف إطلاق النار في جنوب غرب سوريا ، مستخدما الكلمات التي عبر فيها الأردن عن موقفه منذ البداية . في ذلك الحين ، وقبل عدة سنوات  لم يكن هذا الموقف مقبولا من أطراف اللعبة في سوريا ، لقد طلب من الجميع إعلان موقف مؤيد لإسقاط النظام السوري ، ولكن الثوابت الأردنية تقوم على عدم التدخل في...

التقرير !

الثلاثاء, 04 تموز/يوليو 2017 07:08
الدكتور يعقوب ناصر الدين التقرير الذي سلمه رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي عن أهم أعمال الحكومة لمدة عام إلى جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين خطوة ممتازة، وغير مسبوقة على ما أعرف، وتنسجم تماما مع مقاصد كتاب التكليف السامي الذي يحدد فيه جلالة الملك مهام وأوليات الحكومة عند تشكيلها، ومن المنطقي أن يطلع على مدى استجابتها لتلك المهام، وما أنجزته على أساس الخطة الموضوعة التي ترسم ملامحها في كتاب الرد على كتاب التكليف السامي. من حيث المبدأ التقرير شكل من أشكال الشفافية المطلوبة، وهو يذكر الإنجازات بالشواهد والأرقام، ويضعها في مقابل التحديات والأزمات التي تعيشها المنطقة، وانعكاساتها على الواقع الاقتصادي والاجتماعي،...

هندسة!

الثلاثاء, 20 حزيران/يونيو 2017 11:23
الدكتور يعقوب ناصر الدين   استخدم جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين خلال ترؤسه اجتماعاً لمناقشة خطة عمل الحكومة لتشجيع الاستثمار وتطوير بيئة الأعمال تعبيراً ملفتاً للانتباه يمكن اعتباره الرقم السري أو حل اللغز الذي ما تزال الخطط الحكومية عاجزة على حله! فقد أكد جلالة الملك ضرورة إعادة هندسة الإجراءات الحكومية لتخفيفها وتسهيلها على المواطن والمستثمر، فضلاً عن المتابعة الحثيثة والدورية لتنفيذ الإجراءات المتفق عليها، وبطبيعة الحال أعاد جلالته التذكير بما ظل ينادي به منذ سنوات من أجل تعزيز وتقوية جسور التعاون بين القطاعين العام والخاص بهدف تحسين الأداء الاقتصادي، تلك العلاقة التي لم تشهد أي تغير لا في مستواها، ولا في...
  1. اخر التحديثات
  2. الاكثر قراءة