jett-add.jpg

نشر في: 14 تشرين1/أكتوير 2020
الزيارات:    
| طباعة |

العايد: نحن شركاء في ظلّ هذه المرحلة الصعبة التي يمرّ بها الأردن

 أكد وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة علي العايد، أهمية العلاقة التشاركية بين الحكومة ووسائل الإعلام خصوصاً في ظلّ الظروف التي تمرّ بها المملكة، نتيجة وباء كورونا وتداعياته على مختلف القطاعات الاقتصادية والحيوية المهمة.
وقال العايد خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم الأربعاء في دار رئاسة الوزراء، وشارك فيه رئيس الوزراء الدكتور بشر هاني الخصاونة ووزير الصحة الدكتور نذير عبيدات: "نحن شركاء في هذه المرحلة الصعبة التي يمرّ بها الأردن"، مشيداً بدور الإعلام في نشر رسائل التوعوية للمواطنين حول خطورة الوباء وأهمية اتّباع شروط الصحة والسلامة ومعاييرها من حيث ارتداء الكمامات والالتزام بالتباعد الجسدي واستخدام المعقمات.
ولفت إلى أن الحكومة، وحرصاً منها على إجابة استفسارات المواطنين والإعلاميين وملاحظاتهم، ستعقد مؤتمراً صحفيّاً أو إيجازاً أسبوعيّاً، مؤكّداً التزام الحكومة بنهج الانفتاح والشفافيّة، وحق الجميع في الحصول على المعلومات.
وحول إجراءات الحكومة للتعامل مع وباء كورونا، أكّد العايد أنّ الحكومة لن تتردّد في اتخاذ القرارات المدروسة، وتزويد وسائل الإعلام بالمعلومات والحقائق أولاً بأول، والتعامل بشفافية ووضوح مع المواطنين.
وقال: "هذه الحكومة هي حكومة مهمات، والتزمت خلال الرد على كتاب التكليف السامي برفع برنامج تنفيذي مفصّل لجلالة الملك عبد الله الثاني خلال مائة يوم مرتبط بأدوات قياس، وجدول زمني محدّد، يتضمن الرؤية والمنهجية الشاملة للتعامل مع مختلف القضايا في جميع القطاعات".
وحول التوجه لفرض حظر التجوّل الشامل على مدار أسبوعين أو أكثر، أعاد العايد التأكيد على أنه لا نية لفرض حظر تجول شامل لمدد طويلة، مشيراً إلى أنّ الأمر يعتمد على مدى التزام المواطنين بإجراءات الصحة والسلامة العامة والوقاية.
ونوّه إلى أن الحكومة ستسمر بفرض حظر التجوّل الشامل يومي الجمعة والسبت خلال الأسابيع المقبلة، والتشديد على الالتزام بالإجراءات الاحترازيّة والوقائية من قبل الجميع، قائلاً: "بهمّة الجميع سنقضي على الوباء".
وفيما يتعلق بقضية الاعتداء على أحد الشبّان في محافظة الزرقاء، أشار العايد إلى أنّ مجلس الوزراء استمع إلى إيجاز من وزير الداخلية حول الجريمة البشعة والإجراءات التي تم اتخاذها بحق مرتكبيها، مؤكداً أن القانون وسيادته مصانة ولا تهاون مطلقاً في هذه الجريمة.
ولفت العايد إلى أن الحكومة ستتصدى بكل مسؤولية وحرص للكثير من القضايا والمحاور التي تشكل تحدياً، ومن ضمنها وباء كورونا وتداعياته والآثار الاقتصادية والاجتماعية المترتّبة عليه.
واختتم وزير الدولة لشؤون الإعلام المؤتمر الصحفي بالقول: "سنكون صادقين مع أنفسنا ونتعامل كحكومة مع القضايا المختلفة بكل مسؤولية وصدق وشفافية وسنشرح سبب اتخاذ أي قرار للمواطنين".



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر

أضف تعليق

  1. اخر التحديثات
  2. الاكثر قراءة