jett-add.jpg

twin-cooling.jpg

نشر في: 29 أيار 2020
الزيارات:    
| طباعة |

'كيس' أدوية يتحول لفعل رومانسي كما كانت تفعل وردة حمراء بها قبل عشرين عاما

يمكن لـ "كيس" أدوية أن يتحول لأداة رومانسية تحقق أهدافها، كما كانت تفعل وردة حمراء بها.

في لحظة عمرية يمنحك الصيدلاني ما يمنحك إياه بائع الورد.

بعشق تطلب من الصيدلاني لها، مسكن لوجع ما، أو بعض المكملات الغذائية، او دواء للضغط الدم، وقد قاربت على الستين،  ثم أنك تدبّ الى البيت متلهفا لإسعادها، كما يفعل شاب بوردته. الشعور نفسه، سوى الفارق بين مسافة "الدبيب" و"الركض".

"مش مهم". ما يهم أنها قالت لي: إن الشيب وقار، وأنه هيبة، وربما لذيذ. ها هي تتجمّل. أو كأنها تجري لي عملية تجميل لـ "أكبّر" فيها من شعوري بالعشق ببوتوكس تعبيري.

ما علينا. الحق أن فعالية "كيس" أدوية اليوم، توازي رومانسيا ما تفعله وردة حمراء بيد شاب في العشرين من عمره.

على الأقل، أنا أرى المتغيرات وأحاول علاجها، وانفعل معها شعوريا، وأحبني وأنا أفعل ذلك. أنا لا أفعل مثل مسؤول يريد أن يخفي تجاعيد قراراته بعطر مثير، حتى اذا ما بدأت الإثارة، اصطدم الناس بالتجاعيد. التجاعيد فقط.

لقمان اسكندر



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر

أضف تعليق

  1. اخر التحديثات
  2. الاكثر قراءة