jett-add.jpg

نشر في: 26 حزيران/يونيو 2019
الزيارات:    
| طباعة |

الزراعة والعمل يطلعان على واقع العمالة الزراعية والنقل

 بحث وزيرا الزراعة المهندس إبراهيم الشحاحدة، والعمل نضال البطاينة، خلال لقائهما في مبنى الزراعة اليوم الأربعاء، مجلس الشراكة الزراعي، جملة التحديات التي تواجه القطاع الزراعي والتي تركزت حول العمالة الزراعية والنقل.
وقال الشحاحدة إن وزارة الزراعة تعمل على متابعة احتياجات القطاع الزراعي وخاصة تداخلاتها مع الوزارات وذلك لإيمان الحكومة بأهمية القطاع ومساهمته في الدخل القومي، وأثره الإيجابي على المجتمع والبيئة، مؤكداً أن النهوض بالقطاع ينعكس على كافة القطاعات.
بدوره، أكد البطاينة أن الحكومة تعمل على تذليل العقبات التي تواجه القطاع الزراعي، وسيتم دراسة الموضوعات التي طرحت في الاجتماع، والعمل على إنجازها بما يدعم نهوض القطاع.
واستعرض أعضاء المجلس من ممثلي النقابات والاتحادات والجمعيات، مشكلة النقل والترانزيت وأثر كلف النقل على الصادرات وانخفاض عدد البرادات والإجراءات في دول الجوار فيما يتعلق بموضوعات المرور والرسوم والعمالة الزراعية وخطط الإحلال وتنظيم التشغيل في هذا القطاع الذي يشكل داعماً لكافة القطاعات.
وطالبوا بإيجاد بطاقات خاصة للعمالة وتحديد مناطق عملها وضبط تسربها إلى قطاعات أخرى من خلال تغليظ العقوبات وتسهيل الإجراءات للمزارع من قبل وزارة العمل.
وثمن المجلس سرعة الاستجابة من الحكومة وتعاون وزارة الزراعة من خلال هذا اللقاء. وتم التنسيق لتكثيف الاجتماعات القادمة التي ستضم وزير المياه ووزير الصناعة والتجارة لإتمام جميع المواضيع العالقة والمتداخلة مع القطاعات الشريكة.
ويضم مجلس الشراكة الذي يترأسه وزير الزراعة، العين رضا الخوالدة، ونقابة المهندسين الزراعيين، ونقابة تجار، ومصدري الخضار والفواكه، وجمعية التمور الأردنية، ونقابة منتجي المواد الزراعية، ونقابة الأطباء البيطريين، والاتحاد العام للمزارعين، واتحاد مزارعي وادي الأردن، وجمعية الزراعة العضوية، والجمعية التعاونية لمربي الأبقار، والاتحاد النوعي للدواجن، والجمعية الاردنية لمنتجي ومصدري الزيتون، ونقابة أصحاب المعاصر.



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر

أضف تعليق

  1. اخر التحديثات
  2. الاكثر قراءة