jett-add.jpg

نشر في: 25 نيسان/أبريل 2019
الزيارات:    
| طباعة |

الرزاز يترأس اجتماعا لبحث الاستعدادات لشهر رمضان المبارك

أكد رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز ان الحكومة تضع في سلم اولوياتها تعزيز دولة التكافل الاجتماعي التي طالبنا بها جلالة الملك عبدالله الثاني بان يشعر المواطن بكرامته بشكل مباشر.
وقال ان الحكومة ومن خلال تشاركيتها مع مختلف مؤسسات القطاع الخاص ستعمل على ضمان توفر المواد الغذائية والأساسية كافة خلال شهر رمضان بجودة عالية وأسعار تناسب مختلف شرائح المجتمع.
جاء حديث رئيس الوزراء خلال ترؤسه اليوم الخميس اجتماعا في وزارة الصناعة والتجارة والتموين اطلع خلاله على الإجراءات التي اتخذتها الجهات الحكومية المعنية والقطاع الخاص لتوفير السلع والمواد الأساسية والمواد الرمضانية خلال الشهر الفضيل بجودة عالية وأسعار معقولة.
وأضاف الرزاز ان هدفنا جميعا قطاع عام وخاص ضبط الأسعار خلال شهر رمضان وان تكون في متناول المواطنين، مؤكدا دور المؤسستين المدنية والعسكرية كأدوات مهمة في حركة السوق وضبط الأسعار.
وتابع رئيس الوزراء ان ما نلمسه من تعاون وتنسيق كبير بين القطاعين والعام والخاص لضمان توفير مخزون امن من المواد الاستهلاكية خلال شهر رمضان لمبارك وبأسعار معتدلة وجودة عاليه يطمئننا ويحقق سمة الشهر الفضيل من تراحم وتكافل، مشيدا بالمستوى العالي من الالتزام والحس الوطني بين كافة الجهات المعنية.
ونوه رئيس الوزراء إلى أهمية الرقابة على الأسواق ووعي المواطنين في ظل وجود مخزون امن من المواد الغذائية وبخاصة التي يزداد الطلب عليها خلال رمضان في ضبط الأسعار ومنع الاحتكار واستغلال المواطنين.
واكد الرزاز أهمية اقامة أسواق شعبية في المحافظات تكون متاحه للمواطنين من شأنها توفير كافة السلع الاستهلاكية بأسعار تناسب مختلف شرائح المجتمع.
وعن اسعار المحروقات، اكد الرزاز ان اي زيادة على أسعار المحروقات نتيجة ارتفاع الأسعار العالمية ستكون في حدودها الدنيا خلال رمضان.
وتطرق رئيس الوزراء إلى أهمية التشاركية بين وزارة الصناعة والتجارة والتموين والقطاع الخاص والمؤسسات الرقابية لتقديم افضل الخدمات للمواطنين وتوفير السلع بجودة عالية.
بدوره عرض وزير الصناعة والتجارة والتموين الدكتور طارق الحموري خطة الوزارة الرقابية التي أعدتها لشهر رمضان المبارك.
وقال ان الخطة تركز على توفير السلع الاستهلاكية بكميات كافية وخيارات متعددة وبأسعار مناسبة تلبي حاجات المواطنين.

وقال الوزير الحموري ان الوزارة قامت برصد اسعار 71 سلعة أساسية وغذائية للوقوف على التغيرات التي تطرأ عليها من حيث الارتفاع، الانخفاض، الاستقرار، وفي ضوء نتائج الدراسات التحليلية يتم تحديد سقوف سعرية للسلع التي يجري على اسعارها ارتفاعات غير مبررة او مغالاة في أسعارها بالاستناد قانون الصناعة والتجارة رقم (1998/18).
وبحسب الرصد فقد انخفضت اسعار 13 سلعة بنسبة 18 بالمائة وارتفعت اسعار 4 سلع بنسبة 6 بالمائة فيما استقرت اسعار 54 سلعة بنسبة 76 بالمائة.
وبين ان المؤسسة الاستهلاكية المدنية قامت مؤخرا بخفض اسعار 50 صنفا من أسعار السلع المعروضه لديها بنسبة تراوحت بين 5و 25 بالمائة، موضحا ان اسعار نحو81 سلعة اساسية ورمضانية شهدت انخفاضا باسواق المؤسسة المدنية مقارنة مع مستويات العام الماضي.
وعرض خلال الاجتماع وزراء الداخلية سمير مبيضين والزراعة ابراهيم الشحاحدة والبلديات وليد المصري خطط وزاراتهم لشهر رمضان المبارك والتي تضمنت خطة امنية وتخصيص ساحات في 20 بلدية في المملكة والتنسيق مع الاتحادات لضمان توفر الخضار والفواكه واللحوم باسعار مناسبة وجودة عالية.
واكد ممثلو القطاع الخاص حرصهم على توفير السلع الرمضانية والاستهلاكية وبكميات كافية وبجودة عالية، مؤكدين ان الاسعار ستكون في متناول الجميع ولن تشهد اي ارتفاعات.
وحضر الاجتماع امين عمان الدكتور يوسف الشواربة وامين عام وزارة الصناعة والتجارة والتموين يوسف الشمالي ومديرا المؤسستين المدنية والعسكرية ومديرة المواصفات والمقايسس المهندسة رولى مدانات والعديد من ممثلي القطاع الخاص.



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر

أضف تعليق

  1. اخر التحديثات
  2. الاكثر قراءة