jett-add.jpg

نشر في: 13 آذار/مارس 2019
الزيارات:    
| طباعة |

مجلس اربد يرفض اجراءات مناقلات بين موازنتي العامين الحالي والماضي

رفض مجلس محافظة اربد خلال جلسته اليوم الاربعاء برئاسة رئيسه الدكتور عمر المقابلة نقل اي مخصصات من موازنة عام 2019 البالغة 30 مليونا لحساب مشاريع مدرجة على موازنة عام 2018.
وصوت المجلس بأغلبية 33 صوتا من اصل 43 عضوا حضروا الجلسة برفض اجراء مناقلات من موازنة العام الحالي لصالح مشاريع مدرجة على موازنة العام الماضي.
وشهدت الجلسة نقاشا وحوارا موسعا قبل التصويت، انتهى برفض ما جاء في كتاب محافظة اربد رضوان العتوم المتضمن طلبات من مدراء الدوائر المعنية تخصيص جزء من موازنة عام 2019 لإقامة او استكمال مشاريع تضمنتها موازنة 2018.
واستند المجلس في قراره على ان قيمة المطالب المتعلقة بإجراء مناقلات في الموازنة تستنزف 63 بالمئة من موازنة المشاريع المدرجة على موازنة عام 2019؛ ما سيؤدي الى تعثرها مجددا، محملا المجلس المسؤولية للدوائر المعنية في تعثر مشاريع 2018 وعدم استكمال العطاءات المرتبطة بها ضمن الجدول الزمني المقرر.
وابقى المجلس الباب مفتوحا مستقبلا لبعض الاستثناءات في إجراء مناقلات محدودة لمشاريع بعينها يشكل استكمال تنفيذها مصلحة ملحة وذات اولوية.
وكان المجلس شكل لجنة ادارية ومكتبا اعلاميا خلال الجلسة، وضمت اللجنة الادارية منير الغرايبة، وهيثم الروسان، واحمد المعابرة، وخلدون بني هاني، وفلاح ابو عامود، ومصطفى الجلابنة، واحمد الرواشدة، ونعيم درابسة، ومحمد حمزة عبيدات.
ويضم المكتب الإعلامي الاعضاء جمال ابو عبيد، ومعن ارشيدات، وابراهيم الضامن، ومحمد خير الخزاعلة، وبلال الخصاونة، وعصام الشواقفة، وزياد المغايرة، وهيثم البطاينة وفاطمة الرشيد.
وعرض رؤساء اللجان الدائمة في المجلس لأبرز ملامح خطط اللجان لعام 2019 والمشاريع المقترحة بناء على دليل الاحتياجات والاولويات.

 


يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر

أضف تعليق

  1. اخر التحديثات
  2. الاكثر قراءة