n_480-90.jpg

jett-add.jpg

نشر في: 14 كانون2/يناير 2018
الزيارات:    
| طباعة |

الطراونة: 2018 عام علاجي للعنف الاسري

أكد المنسق الحكومي لحقوق الانسان باسل الطراونة ان عام 2018 سيكون عاما علاجيا للعنف الاسري، مشيرا الى انه تم وضع خطط متكاملة ومدروسة لجميع الجهات المعنية بالعنف.

وقال إن المجلس الوطني لشؤون الاسرة من خلال الفريق الوطني لحماية الاسرة من العنف كجهة وطنية، ووزارة التنمية الاجتماعية وتكاملية العمل مع ادارة حماية الاسرة مع مديرية الامن العام، سيتم تسليط الضوء على حماية الاسرة، خصوصاً مع انفاذ قانون الحماية من العنف الاسري رقم 15 لعام 2017 الذي تم وصفه حينها بالقانون 'العصري والذي يوفر ضمانات الحماية للأسرة الأردنية'.

وبين انه تم تخصيص 107 قضاة من مختلف المحاكم والدرجات للفصل في قضايا العنف الاسري، والانتقال الى المرحلة العلاجية التي لا تتم إلا من خلال التطبيق الصارم لسيادة القانون، مبيناً ان هذا الاتجاه سيحد من تلك الحالات التي تمس المجتمع الاردني.

واشار الطراونة، الى ان الأردن يعتبر من اقل الدول التي تعاني من العنف الاسري بين المجتمعات وخاصة مجتمعات الاقليم، وان الجهود ستتواصل بكثافة وعناية وتدبير لهاذا العام لعلاج العنف الاسري من جذوره.

يذكر ان جريمة عنف اسري بشعة وقعت قبل ايام كانت ضحيتها فتاة لم تكمل عامها الرابع، توجت على فهرس قائمة الإحصاءات السنوية لضحايا العنف الاسري لعام 2018.



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر

أضف تعليق

  1. اخر التحديثات
  2. الاكثر قراءة