نشر في: 12 تشرين1/أكتوير 2017
الزيارات:    
| طباعة |

الأميرة سمية بنت الحسن المعظمة ترعى افتتاح المؤتمر الدولي "في الاتجاهات الحديثة لعلوم الحوسبة"

مندوباً عن صاحبة السمو الملكي الأميرة سمية بنت الحسن المعظمة/ رئيس مجلس أمناء جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا، افتتح رئيس الجامعة الاستاذ الدكتور مشهور الرفاعي فعاليات المؤتمر الدولي في الاتجاهات الحديثة لعلوم الحوسبة (ICTCS2017)  الذي نظمته كلية الملك الحسين لعلوم الحوسبة في الجامعة وبدعم من صندوق البحث العلمي (وزارة التعليم العالي والبحث العلمي - الأردن)، الذي عقد في فندق اللاند مارك/ عمان، وبمشاركة نخبة من قادة الفكر المتميزين من جامعات علمية مرموقة في الولايات الامريكية المتحدة وايطاليا وبريطانيا وكندا وبلجيكاوفرنسا والهند والمانيا، حيث يهدف المؤتمر إلى إحداث نقلة نوعية في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الاردن، بتركيزه على البحثِ العلمي الجاد،مما يضيف قيمة نوعية تتعلق بالبحث العلمي والتطبيقي ونشر المعرفة في مجالاته المختلفة.
وأشار الأستاذ الدكتور مشهور الرفاعي في كلمة ألقاها بالنيابة عن سمو الأميرة سمية بنت الحسن حفظها الله،  إلى أن هذا المؤتمر العلمي المختص يأتي ضمن فعاليات العام الاردني للعلوم، وعلى مقربة من منتدى العلوم العالمي الذي تستضيفه المملكة الاردنية الهاشمية الشهر القادم.
وتمنى الدكتور الرفاعي، أن يكون هذا المؤتمر فرصة لطرح حلول لبعض ما يُثار منْ قضايا تخص محاور المؤتمر المتمثلة، في الذكاء الاصطناعي، وعلم البيانات الكبيرة، وانترنت الأشياء، وأمن المعلومات، ومعالجة اللغات الطبيعية، لتكون رافعة لمجتمع المعلوماتية في ظل التحولات التي يَشهدها العالم المتطور لا سيّما في ظل إدراك فاعلية الحاسوب وتأثيرَه الإيجابي على المستويات كافة. 
كما استعرض الدكتور الرفاعي، ابرز انجازات جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا، التي ركزت على طرح برامج اكاديمية عالية في مجالات أمن المعلومات والجرائم الالكترونية، وعلم البيانات والبيانات الكبيرة، وعلوم الرسم الحاسوبي والتسويق الالكتروني، والتواصل الاجتماعي وريادة الأعمال. حيث حصلت 75% من تخصصات الجامعة على المرتبةِ الأولى في المستوى الدقيقْ في امتحان الكفاءةِ الجامعية  في دورته الأخيرةْ، وعلى المرتبة الأولى في الامتحان العام. كما حصلت الجامعة على اعتماد (ABET) لأربعة تخصصات عام 2013، اضافة إلى اشتراك كلية الملك طلال لتكنولوجيا الاعمال في عضوية الاعتماد الأمريكي(AACSB). وضمن مبادرة سموّ ولي العهدْ الأميرْ الحسين بن عبداللهِ الثاني المعظمْ، لدعم الطلبة والباحثين تم اختيار 12 طالب من الأردن للتدريب في وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا)، منهم أربعة طلاب من جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا. إضافة إلى حصول فريق من طلبة الجامعة هذا العام على المرتبة الأولى على مستوى الجامعاتِ العربية وعلى المرتبة (8) الثامنة عالميامن بين (2200) ألفين ومئتي فريقٍ في مسابقة  (IEEE Extreme). كما حصل طلبة الجامعة هذا العام على (8) ثمان جوائز من أصل (10) عشرة جوائز في مسابقة البرمجةْ (ACM) التي أُقيمت في جامعة الزيتونة الأردنية، منها المركزُ الأولُ والثاني والثالث، وكذلك حصولها على المركز الأول على الجامعات الأردنية في مسابقةِ ACM التي عُقدت في شرم الشيخ مؤخراً.
والجدير بالذكر أن الجامعة فازت عام 2011 بالمرتبة الثالثة على مستوى العالم في مسابقةِ مايكروسوفت   Cup 2011 Imagine مما جعل الأردنّ أول دولة تحقق هذا الإنجاز على مستوى الشرقِ الأوسطْ. هذا وحصلت الجامعة على دعم من الاتحاد الأوروبي  لــ(36) مشروع تتولى الجامعة إدارة (5) خمسة مشاريع منها ضمن التعاون والتشارك الاكاديمي الدولي.
 وأكد الدكتور الرفاعي على أن توجيهات صاحبة السمو الملكي الأميرةِ سمية بنت الحسن المعظمة/ رئيس مجلسِ أمناء الجامعة،عظيم الفضل في تحقيق هذهِ الإنجازات، والوصول إلى المكانة الرفيعة التي أحرزتها الجامعة، حيث أكدت باستمرار على وجوب تكريس وتوجيه جهود جميع العاملين في الجامعة نحو تحقيق الريادة والتميز.
ومن جانبه، قال الأستاذ الدكتور عرفات عوجان نائب رئيس الجامعة و رئيس المؤتمر، لقد تم العمل على توفير منصة يلتقي فيها الباحثون من الأردن مع اقرانهم من الباحثين العالميين في هذه المجالات لتبادل المعلومات والخبرات ولبناء جسور من التعاون والعلاقات العلمية والاكاديمية مع الجامعات والمراكز البحثية العالمية المرموقة والمعروفة.  إضافة إلى دعم برامج الدراسات العليا في الجامعة وخاصة برنامج الدكتوراة في علوم الحاسب من خلال اتاحة الفرصة لطلبة هذه البرامج للتواصل المباشر مع احدث المشاريع البحثية في مجالات اهتماماتهم.
ونوه الدكتور عوجان إلى أنه تقدم للمؤتمر اكثر من 137 بحثا من 25 دولة واكثر من 50 جامعة عالمية تم قبول 53 منها للعرض خلال ايام المؤتمر الثلاث وللنشر في وقائعه  وبنسبة قبول 38% وهي نسبة ممتازة خاصة وانها النسخة الأولى للمؤتمر وهو يعقد بهذا الشكل والمحتوى ومحاور الأهتمام للمرة الأولى. حيث تم تحكيم كل ورقة وصلت للمؤتمر من قبل محكمين اثنين على الأقل حيث كانت نسبة المحكمين العامة 2.4 تحكيم لكل ورقة سيتم عرضها على مدار ثلاثة أيام، خلال جلسات المؤتمر التي ستبلغ 12 جلسة، منها جلسة علمية عن بعد (Online session) يقدم فيها اوراق لباحثين من الولايات المتحدة الامريكية وهولندا والامارات العربية المتحدة.كما تم تنظيم العديد من ورشات العمل المتخصصة هذا الأسبوع على هامش المؤتمر وشارك فيها اكثر من 120 مشارك شملت : تطوير البرمجيات الآمنة
علم البيانات، خفض العوائق لحلول البيانات الكبيرة، والطب الشرعي الرقمي والاستجابة للحوادث.

وفي الختام قدم الدكتور عوجان  الشكر لكل من الجمعية العلمية الملكية وهيئة تشجيع السياحة وشركة موضوع والمشاركين في المشروع الاوروبي (FORC: Pathway in Forensic Computing) لدعمهم المؤتمر وتشجيعهم اقامته.



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر

أضف تعليق

  1. اخر التحديثات
  2. الاكثر قراءة