jett-add.jpg

نشر في: 28 كانون2/يناير 2021
الزيارات:    
| طباعة |

اجتماع صيني اردني لتعزيز تجارة زيت الزيتون

ظمت السفارة الصينية في عمان اليوم الخميس، اعمال الاجتماع التوفيقي الصيني العربي حول زيت الزيتون عبر الفيديو بمشاركة اصحاب العلاقة من الجانبين الصيني والاردني.

 ويهدف الاجتماع الى تعزيز تجارة زيت الزيتون مع الجانب الصيني، سيما في ظل الاقبال عليه، وتوفير منصة لبناء علاقات التعاون بين الشركات في كلا البلدين.

وقال السفير الصيني في الاردن تشين تشوان دونغ خلال كلمة في الاجتماع، ان العلاقات الاقتصادية والتجارية بين الصين والأردن تطورت خلال السنوات الاخيرة  بشكل مطرد، وحقق التعاون العملي في مختلف المجالات نتائج مثمرة.

واضاف، ان الصين هي ثالث أكبر شريك تجاري للأردن وثاني أكبر مصدر للواردات حيث بلغ إجمالي التجارة الثنائية بين البلدين عام 2019 حوالي 4.112 مليار دولار أميركي، بزيادة سنوية قدرها 29.17 بالمئة، وهو رقم قياسي فيما زادت واردات الصين من الأردن إلى 408 ملايين دولار، بزيادة سنوية قدرها 2.62 بالمئة.

واوضح السفير ان زيت الزيتون يعتبر من أهم المنتجات الزراعية المميزة في الأردن، ويحظى بسمعة طيبة في العالم ويباع بشكل جيد في العديد من البلدان في السنوات الأخيرة، مشيرا الى أن الطلب على استهلاك زيت الزيتون في الصين قوي، وآفاق التعاون بين الصين والأردن لزيت الزيتون واسعة.

واشار الى ان السوق الصينية أكبر سوق واعدة في العالم، وفي السنوات الأخيرة وسعت الصين من نشاط وارداتها، وأنشأت منصات مثل معرض الصين الدولي للاستيراد، وحسنت مستوى تسهيلات الاستيراد، مؤكدا ان الانفتاح المستمر لإمكانات السوق الصينية سيضخ قوة دفع عالية في النمو المستقر للاقتصاد العالمي.

من جانبه، قال نائب رئيس غرفة التجارة الصينية للأغذية والمنتجات المحلية واستيراد وتصدير الحيوانات رونغ ويدونغ في الاجتماع ان الغرفة  تأمل ان تقوم من خلال هذا الحدث بتعزيز التبادلات والتعاون مع صناعة زيت الزيتون الأردنية، وبناء جسور تواصل بين الصين والأردن بخصوص زيت الزيتون، وتعزيز تنمية تجارته، معربا عن الأمل أن يكون لجميع المشاركين تبادلات كاملة في هذا الاجتماع.

وبين ان هناك فرصا جيدة للتعاون والتوسع في هذا المجال، خاصة وان الاردن من اكبر 10 بلدان منتجة لزيت الزيتون، في حين تعتبر الصين من اكبر المستوردين لهذه المادة، داعيا الى التشبيك بين الشركات والجهات الاردنية المختصة والجانب الصيني لتعزيز التعاون في هذا المجال.

وقال نائب رئيس غرفة التجارة الصينية، ان غرفة التجارة الصينية للمواد الغذائية والمنتجات المحلية واستيراد وتصدير الحيوانات هي أكبر منظمة تجارية دولية للصين للمنتجات الغذائية والزراعية، وتتعامل مع أكثر من 6800 شركة منتشرة في جميع أنحاء الصين، مشيرا الى ان الغرفة ستساعد العديد من البلدان على تنفيذ الأنشطة التوفيقية في مجال زيت الزيتون.

وقال، في الخامس عشر من هذا  الشهر، عقدت جمعيتنا اجتماعا توفيقيا حول زيت الزيتون التونسي، وجذب مشاركة أكثر من 60 شركة من كلا الجانبين.

من جهته، اكد ممثل برنامج الغذاء العالمي في الاردن البيرتو منديس دعم البرنامج لقطاع الزيتون وزيت الزيتون في الاردن، انطلاقا من الشراكة المتميزة بين الجانبين منذ عدة سنوات والمساهمة في دعم الاولويات الوطنية في عملية التنمية وهو تعاون مهم ومثمر وفي مقدمته القطاع الزراعي.

واشار رئيس الجمعية الاردنية لمصدري منتجات الزيتون "جوبيا"  فياض الزيود، ان  قطاع الزيتون الاردني من اهم القطاعات الانتاجية والتنموية والتنمية المستدامة، حيث يعتمد عليه الكثير من صغار المنتجين ويساهم بشكل مباشر في محاربة الفقر والبطالة، مستعرضا الجمعية في ترويج زيت الزيتون الاردني.

بدوره، عرض رئيس جمعية المصدرين الاردنيين حليم ابو رحمة لمزايا زيت الزيتون الاردني من حيث الطعم والشهرة وكونه مزروعا في اراض مقدسة، إضافة الى سمعته العالمية التي يحظى بها.

وتم على هامش الاجتماع التشبيك بين الشركات الاردنية المعنية بإنتاج وبيع وتصدير زيت الزيتون مع الشركات والجهات الصينية المعتمدة لتعزيز التعاون والتجارة في هذا الجانب.

يذكران انتاج الاردن من الزيتون سنويا يبلغ حوالي 180 الف طن، يتم تخليل نحو 40 الف طن منها، فيما تتراوح الكميات المخصصة للزيت ما بين 25 - 30 الف طن حسب الموسم المطري.

وتبلغ المساحات المزروعة بأشجار الزيتون في جميع مناطق المملكة حسب التعداد الزراعي الأخير الذي أجرته دائرة الاحصاءات العامة، 560 ألف دونم، كما بلغت أعداد اشجار الزيتون 5ر10 مليون شجرة، تعادل حوالي 72 بالمئة من المساحة المزروعة بالأشجار المثمرة.



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر

أضف تعليق

  1. اخر التحديثات
  2. الاكثر قراءة