jett-add.jpg

نشر في: 27 كانون2/يناير 2021
الزيارات:    
| طباعة |

التحذير من وضع آيفون 12 قرب جهاز تنظيم ضربات القلب

أكدت أبل أن إشارات هاتفها الذكي الجديد آيفون 12 يمكن أن تتداخل مع أجهزة تنظيم ضربات القلب والأجهزة الطبية الأخرى.

وتتميز أحدث أجهزة الشركة بتقنية تسمى MagSafe والتي تستخدم مغناطيساً مدمجاً لإرفاق الملحقات بقوة مثل أجهزة الشحن اللاسلكية والمحافظ في الجزء الخلفي من الهواتف، كما تحتوي أجهزة آيفون 12 التي تم إصدارها في أكتوبر (تشرين الأول) من العام الماضي أيضاً على مكونات وأجهزة راديو تنبعث منها مجالات كهرومغناطيسية.

واعترفت شركة أبل بأن هذه المغانط والمجالات الكهرومغناطيسية قد تتداخل مع الأجهزة الطبية، ويجب أن تبقى على بعد 6 بوصات على الأقل، ويأتي ذلك استجابة لورقة بحثية حديثة تسلط الضوء على قدرة آيفون 12 على تثبيط عمل الأجهزة الطبية، وهذا ما يجعل الهاتف خطير جداً في حال تم حفظه في جيب صدر لمريض لديه جهاز لتنظيم ضربات القلب.

وتقول أبل إن التحذير يتعلق بجميع طرازات آيفون 12: iPhone 12 و iPhone 12 mini و iPhone 12 Pro و iPhone 12 Pro Max.

وأوضحت الشركة " قد تحتوي الأجهزة الطبية مثل أجهزة تنظيم ضربات القلب المزروعة وأجهزة إزالة الرجفان على مستشعرات تستجيب للمغانط وأمواج الراديو عندما تكون على اتصال وثيق، ولتجنب أي تفاعلات محتملة مع هذه الأجهزة، احتفظ بملحقات آيفون على مسافة آمنة".

وتعرّف أبل "المسافة الآمنة" على أنها أكثر من 6 بوصات (15 سم) أو أكثر من 12 بوصة (30 سم) إذا كان الهاتف في طور الشحن لاسلكيا.

وغالباً ما يقدم مصنعو الأجهزة الطبية توصيات حول الاستخدام الآمن لأجهزتهم حول المنتجات اللاسلكية أو المغناطيسية لمنع التداخل المحتمل، ولهذا السبب تنصح الشركة المستخدمين بالتشاور مع الطبيب والشركة المصنعة للجهاز للحصول على إرشادات أمان محددة، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

 

 



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر

أضف تعليق

  1. اخر التحديثات
  2. الاكثر قراءة