480x90.jpg

jett-add.jpg

نشر في: 06 كانون1/ديسمبر 2018
الزيارات:    
| طباعة |

انطلاقة جديدة لشركة الصفوة للتأمين.. واجتماع 27/12 لاختيار مجلس ادارة جديد بجهود الدسوقي

شركة الصفوة للتأمين تكاد تنفض غبار الزمن عن ردائها الجديد الذي عاشته خلال السنة الماضية والتي كانت سنة عصيبة وكبيسة بفعل تراكمات الاخطاء والخطايا التي تورطت بها الادارات السابقة للشركة التي كانت تحمل اسم "الشركة الاردنية الاماراتية للتأمين" والتي كانت على وشك ان تدخل باب التصفية والموت الرحيم لولا دخول المستثمرين الجدد عليها والذين هبو هبة رجل واحد لانقاذ ما يمكن انقاذه في هذه الشركة التي عاشت فصولاً من الخراب والدمار والضياع في اوقات سابقة فبدأوا قصة نجاح حقيقية بالتعاون مع وزارة الصناعة والتجارة التي تدخلت في الوقت المناسب وقامت بتشكيل لجنة ادارة حكومية مؤقتة لإدارة الشركة واعطائها الفرصة الاخيرة للمسير ، فنجحت لجنة الإدارة ممثلة برئيسها الخبير التأميني العريق محمد بشير برجاق ولجنته المتميزة بالتنسيق مع المستثمرين الجدد بقيادة رجل الاعمال الشاب التأميني وصاحب الخبرة في مجاله ضياء الدسوقي الذين عمولا معاً كخلية نخل بتوقيت سويسري حيث انجزوا الكثير من المهام وتحدوا الصعاب وقهروا المستحيل فأعادوا الشركة من غرفة الانعاش وجعلوها تسير الى بر الامان بعد ان اعادوا تنظيفها وهيكلتها وادارتها وتخليصها من واقعها ومرضها المزمن فقاموا بانجاز يرتقي الى مستوى الاعجاز فغيروا اسم الشركة الى شركة الصفوة للتأمين التي ثبتت اقدامها ورفعت رأسها وقوت بنيانها وتسلحت بخطط ورؤى مستقبلية واستراتيجية اقتصادية مالية فكانت البيانات مشرفة فاصبحت في مصاف الشركات التي يشار اليها في المنام فها هي البيانات التي تم اقرارها تتحدث عن نفسها وعن مستقبلها واصبحت الارباح حديثاً لها وحليفا لها ولمستقبلها فعادت الثقة للشركة ولعملائها وزبائنها الذين باتوا يشعروا ن الشركة تحقق ما لم تستطع الشركات الكبرى تحقيقة واذهلت المراقبين والمتابعين وحتى الخصوم قبل الاصدقاء والمناصرين
 
شركة الصفوة للتامين لم تعد شركة تعاني مرض الموت بل استعادت عافيتها ونشاطها وقوتها ومتانت حركتها فانجزت كافة المهام الموكولة اليها وحققت ارباحاً مفصح عنها فاقت التوقعات والتنبؤات وها هي الان تستعد لعقد اجتماع غير عادي لهيئتها العامة قبل نهاية هذا العام حيث جرى تحديد موعد لهذا الاجتماع بتاريخ 27/12/2018 في مقر الشركة الجديد في شارع الامير شاكر بن زيد حيث سيتم بحث ومناقشة ثلاث بنود مهمة بينها انتخاب اعضاء مجلس ادارة جديد خلفاً للجنة الادارة المشكلة والتي انتهت المدة المحددة لها بالاضافة الى مناقشة اقتراح الهيئة العامة باطفاء جزء من خسائرها من المبالغ المتجمعة بالحساب الاجباري ومناقشة بيع الاصول غير المستغلة والتي تورطت بها الادارات السابقة بهدف تعزيز ملائتها حيث جرى توجيه رقاع الدعوة للمساهمين الـ700 استناداً الى قانون الشركات حيث ستنظر الهيئة العامة وفقاً للجدول الموزع والمفصح عنه في الامور التالية ..
 
1. مناقشة اقتراح الهيئة العامة العادية المنعقدة في 30/8/2018 ببيع اصول غير مستغلة للشركة وهي فيلا في ضاحية الاندلسية واسهم في جامعة العقبة الخاصة (شركة العقبة للتعليم ) وتوظيف هذه الاموال لتعزيز هامش الملاءة للشركة او شراء اصول يمكن توظيفها واستغلالها بشكل منتج للشركة وتفويض مجلس الادارة بذلك باستكمال اجراءات البيع من خلال استدراج العروض واختيار العرض المناسب بينهم بما يتفق معم صلحة الشركة والمساهمين وذلك بعد الحصول على موافقة معالي وزير الصناعة والتجارة والتموين ..

2. مناقشة اقتراح الهيئة العامة العادية المنعقدة في 30/8/2018 باطفاء جزء من خسائرالشركة المدورة من المبالغ المتجمعة في الحساب الاحتياطي الاجباري بقيمة (321037) دينار كما هي في 31/12/2017 وذلكوفقاً لاحكام قانون الشركات

3. انتخاب اعضاء مجلس ادارة جديد خلفاً للجنة الادارية المشكلة من قبل معالي وزيرالصناعة والتجارة والتموين بناءاً على انتهاء المدة المحددة للجنة الادارة وفقاً لقانون تنظيم اعمال التامين

 
عام 2019 سيكون عاماً مليء بالامل والانجاز بالرغم من التحديات الكبيرة فالشركة ستدخل الكريسمس للسنة الجديدة بمجلس ادارة جديد ومقر جديد وادارة جديدة حيث ستعمل على تعظيم ما حققته من انجازات وتبني عليه من امال وتوقعات وستدخل العام الجديد باسم جديد وثوب جديد ورؤية جديدة وكل هذا بفعل النظرة والرؤية المالية والادارية للمدير العام والمستثمر ضياء الدسوقي الذي يعتبر من الشخصيات المتمرسة والخبيرة في المجال التأميني حيث وضع خلاصة خبرته وتجربته وعمله في هذه الشركة التي آمن بها كما آمنت به فانتظروا الانجازات المتوقعة


يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر

أضف تعليق

  1. اخر التحديثات
  2. الاكثر قراءة