480x90.jpg

jett-add.jpg

نشر في: 05 كانون1/ديسمبر 2018
الزيارات:    
| طباعة |

العلاوين: نسبة اقبال المواطنين على بنزين المصفاة ارتفعت 25% مؤخرا.. والصنف الموجود في السوق لم يتغير

شكاوى التعويض يفترض أن تبتّ بها هيئة تنظيم قطاع الطاقة 
* العلاوين: الحكومة مدينة للمصفاة بـ600 مليون دينار، واذا توفر المال يصبح تمويل مشروع التوسعة أمرا سهلا جدا
* العلاوين: تفاجأنا باعتبار البنزين الذي يحتوي منغنيز زيادة "غير مطابق"، والبنزين الذي يحتوي الحديد الضار يعتبر "مطابقا"
* العلاوين: عدد كبير من المواطنين تحوّل لاستخدام منتجات المصفاة من بنزين 90 في الفترة الأخيرة "بعد التجربة"
 
 
عبدالرحمن ملكاوي - قال الرئيس التنفيذي لشركة مصفاة البترول، المهندس عبدالكريم العلاوين، إن الحكومة مدينة لشركة المصفاة بـ 600 مليون دينار، يمكن في حال تسديدها السير قدما في مشروع توسعة المصفاة الذي من شأنه تحسين جودة منتجات الشركة أكثر.
 
واستعرض العلاوين في مؤتمر صحفي، الأربعاء، حيثيات وتفاصيل الشكاوى المتعلقة بزيادة استهلاك المركبات من البنزين وتلف البواجي ومحركات مركبات، مؤكدا على أن المشكلة تتلخص في نقطتين: "لدينا بنزين غير مطابق للمواصفة وغير مؤذي وهو بنزين المصفاة، ولدينا بنزين مطابق للمواصفة لكنه يؤذي المركبات".
 
وأضاف العلاوين إنه تفاجأ باعتبار البنزين الذي يحتوي نسبة زائدة من المنغنيز "غير مطابق"، واعتبار البنزين الذي تستورده الشركات الأخرى ويحتوي على عنصر الحديد المؤذي للبواجي ويزيد نسبة استهلاك المركبات للبنزين "مطابق".
 
ولفت إلى أن عددا كبيرا من المواطنين تحوّل في الفترة الأخيرة لتعبئة مركبته من بنزين المصفاة وذلك بعدما ثبت لهم من خلال التجربة أن بنزين المصفاة يدوم لفترة أكبر في مركباتهم ولا يتسبب بتلف "بواجي" مركباتهم.
 
وأشار إلى أن بعض الشركات استغلت عدم ذكر "الحديد" في المواصفة الأردنية، وقامت باستيراد البنزين الذي يحتوي الحديد بالرغم من كونه يضرّ بالمركبات.
 
وعن سؤال "التعويض" الذي يُفترض أن يقدّم للمتضررين، قال العلاوين إن هيئة تنظيم قطاع الطاقة يُفترض أن تحسم وتبتّ بمسؤولية الشركة التي يُفترض أن تعوّض المتضررين.


يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر

أضف تعليق

  1. اخر التحديثات
  2. الاكثر قراءة