n_480-90.jpg

jett-add.jpg

نشر في: 11 آذار/مارس 2018
الزيارات:    
| طباعة |

دعوة من بورصة عمان للشركات المساهمة العامة تتحول الى نكتة ودعابة

هل تحولت بورصة عمان الى جمعية عفاف او مؤسسة اجتماعية تعنى بقضايا الجندر والمساواة بين الجنسين .؟؟! وهل اصبحت بورصة عمان تقوم بدور الخطابة وجمع رأسين بالحلال بعد ان افرغت كل المهام الموكولة اليها ... باختصار ما قامت به بورصة عمان مؤخرا من حيث توزيع دعوة الى الشركات المساهمة العامة التي كانت تنتظر دعوة مختلفة عن الدعوة الموجة اليها من قبل المدير التنفيذي لبورصة عمان نادر عازر لحضور الاحتفالية السنوية الرابعة لمبادرة المساواة بين الجنسين بالاردن اصبح نكتة ودعابة ترددها الشركات المساهمة والقائمين عليها خصوصا وأن الدعوة جاءت في وقت غير مناسب ومن جهة غير مناسبة... والا ماذا تفيد هذه الدعوة لاصحاب الشركات المساهمة العامة الذين تلقوا دعوة بورصة عمان لحضور الاحتفالية السنوية لمبادرة المساواة بين الجنسين بفندق الشيراتون عمان والتي سيتخللها جلستين حواريتين عن اهمية المساواة واثرها الايجابي على الاقتصاد وتعزيز دور المرأة لتمكينها من المشاركة في دعم الاقتصاد فيما ستناقش الجلسة الثانية مواضيع تختص بالاستدامة والتنوع واثرهما على تحسين اداء الشركات ..
واخيرا نقول ما اهمية هذه الدعوة وهل اصبحت بورصة عمان معنية بهذا النوع من الحوارات خصوصا وان السوق يغرق مثل التايتنك امام الجميع فيما المساهمين يلطمون ليل نهار جراء الواقع الاسود والمرير الذي يضرب السوق كل يوم ..
وشكرا للبورصة التي يجب ان تحول غاياتها وعملها من متابعة البورصة الى متابعة المساواة بين الجنسين
 
 
 
 


يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر

أضف تعليق

  1. اخر التحديثات
  2. الاكثر قراءة