نشر في: 15 حزيران/يونيو 2017
الزيارات:    
| طباعة |

"الإخاء الأردنية العراقية" تقيم امسية خير وتآخي ومحبة

في اجواء شهر الخير حيث خيمت نسائم المحبة والتآخي والانسانية والتآلف، وتحت شعار رمضان يجمعنا مسلمين و مسيحيين أقامت جمعية الإخاء الأردنية العراقية ممثلة برئيس مجلس إدارتها الدكتورة شن كول حسيب قادر حفل سحور خيري شارك فيه عشرات رجال الاعمال وفاعلي الخير والايادي البيضاء هدف الى جمع التبرعات من اجل شراء كسوة العيد للمحتاجين والاسر العفيفة .

وبدأ الحفل بكلمات قدمها الإعلامي العربي الانيق أحمد شبيب أكد من خلالها على الدور النبيل الذي تقدمه جمعية الإخاء الأردنية العراقية لمد يد العون و مساعدة المحتاجين.

الدكتورة شن كول قدمت في كلمة ترحيبية قدمت التهاني للشعب الاردني بمناسبة عيد الجلوس الملكي وعيد الجيش وتضرعت الى الله تعالى ان يحفظ الاردن شعبا وقيادة، كما قدمت خالص شكرها لكل من ساهم في تقديم التبرعات ولفتت الى ان مائدة السحور في مطعم قمر لبنان حيث الاطلالة الساحرة في الفحيص جمعت المسلم والمسيحي وهو ما يترجم معاني التآخي والتحاب في المجتمع الاردني.

ونوهت الدكتورة شن كول الى المحبة التاريخية القائمة على الحوار والاستقرار وهي الدعائم الرئيسية لبناء حياة الاجيال وازدهار الدول والمجتمعات الهادفة الى تعزيز السلام مشيرة الى ان التواصل بين اتباع الديانتين ادى الى ترسيخ المحبة والتآخي لان الاردن للجميع.

واعربت الدكتورة شن كول عن فخرها واعتزازها بداعمي الجمعية وايادي الخير والايادي البيضاء وقالت انه تم تقديم المساعدات لكل من حط رحاله في الاردن من الاخوة العراقيين

واكدت ان احد مهام الجمعية تعزيز التبادل الثقافي والاجتماعي والاقتصادي واظهار الصور الطيبة في البلدين التوأمين

وفي نهاية كلمتها قدمت الدكتورة شنكول الدروع والشهادات التقديرية للداعمين لهذا الحفل وهم شركة قمر لبنان، جمال سليمان مدير شركة مجوهرات ديفا، مس يونيفيرس بوتيك والاعلامي احمد شبيب.

كما قدمت مصممة الأزياء الأردنية عايدة السرابي عرض أزياء يحاكي الخيال بلمسات إبداعية حيث تضمن العرض مختلف أنواع العبايات الفاخرة و فساتين السهرة لعيد الفطر السعيد فيما اعلن عن بيع ساعة مرصعة بالالماس يرصد ريعها لمساعدة سكان المناطق الاقل حظا واللاجئين واليتامى واشترتها السيدة هيلدا دويك وقدم الفنان عامر عجمي وصلة غنائية غنية بالموشحات الاندلسية والقدود الحلبية والطرب العراقي الاصيل



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر

أضف تعليق

  1. اخر التحديثات
  2. الاكثر قراءة