نشر في: 05 تشرين2/نوفمبر 2019
الزيارات:    
| طباعة |

تواصل التظاهرات والاعتصامات وعودة لغلق الطرق بلبنان

عادت العديد من الطرق الرئيسية والفرعية بلبنان لحالة الشلل والقطع الكلي والجزئي من قبل المتظاهرين، اليوم الثلاثاء، مع استمرار التظاهرات والاعتصامات في العديد من المدن اللبنانية.

ويعيش المتظاهرون وقوى الأمن الداخلي والجيش حالة من الكر والفر، في مسعى من القوى الأمنية  والجيش اللبناني لفتح الطرق التي يعاد إغلاقها من قبل المحتجين، المطالبين بتغييرات جذرية في بنية وسياسة وشخوص الحكم بالبلاد.

ومنع المتظاهرون حافلات المدارس من الوصول الى مدارسهم فيما سلك بعض السائقين طرقات فرعية لنقل الطلاب.

وفي وقت اقفلت فيه بعض المدارس الخاصة ابوابها نتيجة قطع الطرقات وانتظار اخرى وضع الطرق، فتحت غالبية المدارس والثانويات الرسمية صفوفها وسط غياب لافت للتلاميذ.

ورغم تجمع عدد من المعتصمين أمام المصارف، استأنفت المصارف اعمالها في وقت توجه فيه موظفو الدوائر الحكومية الى اعمالهم، وفتحت معظم المحلات التجارية واجهاتها .

وعمد عدد من المحتجين الى اقفال المؤسسات العامة والدوائر الرسمية والمصارف في طرابلس.

و تجمهروا امام شركة قاديشا في الميناء ورددوا هتافات تطالب بمحاسبة الفاسدين واسترداد الاموال المنهوبة، كما طلبوا من الموظفين مغادرة مكاتبهم، ومنعوا موظفين آخرين من الدخول إلى مراكز عملهم، مؤكدين انهم سيستمرون باقفال المؤسسات حتى تحقيق مطالبهم.

وفي السياق أيضا تجمع عدد من المتظاهرين أمام جامعة الروح القدس في الكسليك، وأغلقوا مدخلها مانعين الطلاّب من الدخول اليها، في الوقت الذي نفذ فيه عدد من الطلاب اعتصاما أمام جامعة الـAUST في الأشرفية ببيروت وحاولوا اقفال الجامعة.

 



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر