jett-add.jpg

نشر في: 14 كانون2/يناير 2021
الزيارات:    
| طباعة |

العايد يعلن عدداً من الإجراءات في ضوء تحسّن الوضع الوبائي

 أعلن وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة علي العايد عدداً من الإجراءات والقرارات التخفيفية التي اتخذتها الحكومة، انسجاماً مع تحسّن الوضع الوبائي، وبدء برنامج التطعيم الوطني ضدّ فيروس كورونا.
واستعرض العايد خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزراء التربية والتعليم، والصناعة والتجارة والتموين، والصحة، والعمل والدولة لشؤون الاستثمار، عقد في دار رئاسة الوزراء مساء أمس الأربعاء، القرارات التي تضمنتّ، وقف العمل بقرار حظر التجوّل الشامل ليوم الجمعة اعتباراً من هذا الأسبوع، مع بقاء العمل بساعات الحظر الجزئي الليلي المعمول بها حالياً، والتي سيتم تطبيقها كذلك أيام الجمعة.
كما تضمنت القرارات -وفق العايد- فتح عدد من القطاعات والأنشطة الاقتصادية اعتبارا ً من بعد غد الجمعة، وعلى ثلاث مراحل، وبمدد زمنية محددة، وبالاعتماد على المؤشرات الوبائية.
وأشار العايد إلى قرار عودة دوام المدارس خلال الفصل الدراسي الثاني وجاهيّاً، بالتدرّج والتناوب، اعتبارا ً من تاريخ 2021/2/7، وفق اشتراطات وبروتوكولات صحية حدّدتها وزارة التربية والتعليم.
ولفت العايد إلى أن الإجراءات شملت وقف العمل بمنصة القادمين إلى المملكة جوّاً Visit Jordan، والاكتفاء بإحضار فحص بي سي آر نتيجته سلبية خلال 72 ساعة من موعد الوصول، بالإضافة إلى فحص بي سي آر فور الوصول في المطار، على أن يعفى من ذلك الأطفال دون سن خمس سنوات، إضافة إلى إلغاء الحجر المنزلي للمسافرين القادمين ممن تظهر نتيجة فحوصاتهم في المطارات الأردنية سلبية، مع التأكيد على التزام المصابين الذين تظهر نتيجتهم إيجابية بالعزل المنزلي.
كما أعلن العايد عن زيادة أعداد القادمين عبر جسر الملك حسين وحدود المدوّرة إلى 300 شخص يومياً، بدلاً من 150 شخصاً، وبحسب تعليمات ستعلنها وزارة الداخلية لاحقاً، بالإضافة إلى إزالة أي محددات على أعداد الرحلات الجويّة في المطارات لتعمل بكامل طاقتها الاستيعابية، اعتبارا ً من 2021/1/20.
وأكد العايد أن فتح بعض القطاعات تم وفق منهجيّة متدرّجة وآمنة وبتوصية من الجهات الطبية المختصة، تتوافق مع تطوّرات الوضع الوبائي، وتعتمد على مدى التزام المواطنين والمنشآت بإجراءات الوقاية.
وأضاف أن الحكومة تراعي عند اتخاذ قراراتها الموازنة بين المحافظة على صحة المواطنين التي تعد أولى الأولويّات بحسب التوجيهات الملكية السامية، وبين استدامة وعمل القطاعات الاقتصادية.
وشدّد العايد على أن الفرق الرقابيّة ستواصل تشديد إجراءاتها للتفتيش على مدى التزام الأفراد والمنشآت بسبل الوقاية وتطبيق العقوبات بحقّ المخالفين.
ودعا المواطنين إلى مواصلة الالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية من الوباء، خصوصاً الاستمرار بارتداء الكمامة، والمحافظة على التباعد الجسدي واستخدام المعقمات.
ولفت إلى أن استمرار فتح القطاعات وتخفيف الإجراءات يعتمد بشكل رئيس على مدى التزام المواطنين والمنشآت بسبل الوقاية اللازمة من الوباء.
ووجه وزير الدولة لشؤون الإعلام الشكر للمواطنين على التزامهم بسبل الوقاية خلال الأسابيع الماضية، الأمر الذي ساهم في انخفاض عدد الإصابات والوفيات، مثنياً في ذات الإطار على دور وسائل الإعلام في نشر رسائل التوعية والتثقيف للمواطنين حول خطورة الوباء وسبل الوقاية منه، وحث الجميع على تلقي مطعوم كورونا لإيجاد مناعة مجتمعية تسهم في الحد من انتشار الوباء وكسر سلسلة العدوى.



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر

أضف تعليق

  1. اخر التحديثات
  2. الاكثر قراءة