jett-add.jpg

نشر في: 14 تشرين2/نوفمبر 2020
الزيارات:    
| طباعة |

باحثان من جامعة الاميرة سمية

باحثان من جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا ضمن أفضل باحثي العالم
 
    اُختيرَالباحثان من جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا الأستاذ الدكتور أحمد حياصات (هندسة الحاسوب) والأستاذ الدكتور محمد صبابحه (الرياضيات)  ضمن قائمة لأفضل 2% من الباحثين على مستوى العالم، حسب قاعدة بيانات الباحثين العلمية المحدثة لمؤشرات الاقتباس الموحدة التي تعدُّها جامعة "ستانفورد" ودار النشر العالمية "السيفير".
    وهنّأت صاحبة السمو الملكي الأميرة سمية بنت الحسن، رئيس مجلس أمناء الجامعة الباحثين على جهودهما في رفد المجتمع بالمعرفة، مثمنة أعمال كل من يسهم في وضع الجامعة بمصاف الجامعات العالمية المرموقة.
     وبدوره أشاد رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور مشهور الرفاعي بالباحثين وعملهما الدؤوب معرباً عن أمله في ازدياد عدد باحثي الجامعة في هذه القائمة خلال السنوات المقبلة، مبيناً أن الجامعة تعتمد سياسات داعمة للبحث العلمي من خلال تطوير تعليمات ترقية وتقييم أعضاء الهيئة التدريسية سنوياً، وتشكيل فرق بحثية، والتوسع في برامج الدراسات العليا، مما عزّز ثقافة البحث العلمي، وضاعف النشر في المجلات العلمية من الفئه الأولى خمسة أضعاف خلال السنوات الخمس الماضية.
      وأشاد الباحثان بالدعمين المادي والمعنوي اللذين تقدمهما الجامعة للباحثين، مما يحفز البيئة البحثية على جميع المستويات، مؤكدين على ضرورة وجود تصنيفات بحثية عالمية مستقلة؛ نظرا للازدياد المتسارع في عدد الباحثين والأبحاث والمجلات على مستوى العالم، الأمر الذي يشكل صعوبة في تمييز الأعمال البحثية، مقترحينَ ألا يكون عدد الأبحاث هو المعيار الأساسي في التمييز بين الباحثين.
      واعتمد التصنيف في هذه القائمة، التي ضمت 66 باحثاً من الجامعات الأردنية، على عدد الأبحاث العلمية المنشورة، وجودة المجلات التي نشرت فيها، وعدد الاقتباسات لأعمال الباحث والتأليف المشترك، وغيرها من عوامل يمكن الحصول عليها من قواعد البيانات البحثية Scopus.
     ويجدر بالذكر أن الجامعة قد حلّت في المركز الأول محلياً، وفي المرتبة ١٥ من بين 1300جامعة في المنطقة العربية، في معيار نسبة عدد الأبحاث المنشورة إلى عدد أعضاء الهيئة التدريسيةحسب التصنيف العالمي للجامعات ٢٠٢١  QS Ranking، وحصلت على النجوم الخمس في جميع محاورQS Stars Rating العالمي، وأن جميع كلياتها معتمدة اعتماداً دولياً: كلية الملك طلال لتكنولوجيا الأعمال  AACSB، و ABET لبرامج كليتي الملك عبدالله الثاني للهندسة، والملك حسين لتكنولوجيا المعلومات.

 
 


--



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر

أضف تعليق

  1. اخر التحديثات
  2. الاكثر قراءة