jett-add.jpg

twin-cooling.jpg

نشر في: 29 أيار 2020
الزيارات:    
| طباعة |

سواء كانت الأرض كروية أم مسطحة .. هي ملّت فايروس "الإنسانية جمعاء"

 

استدراكات وزير الصحة على قول البعض إنّ فايروس كورونا مؤامرة، لم تنجح في إطفاء نار شعورهم أن هناك ما يريب حقا. قالت لي: "زهقت من شرّ هذا الوباء".

قل إن الأردنيين سلّموا أن المشهد العالمي حقيقي، سوى أنهم، وهم ينتقلون إلى المحلي منه، صاروا يستدعون خيوطا قالوا إنها دليل على وجود ما يريب.

في البداية، كانت تبتسم بحنان للمسؤولين، وهم يطلبون السلامة للانسانية جمعاء، كان ذلك في عصر ايجازات الثامنة. اليوم كأنها باتت تَنْهَرُ على الإنسانية والوباء معا.

ها قد سبقت مظاهر عودة "عدم الثقة" بالحكومة، مظاهر "عودة الحياة الطبيعية"، ما أجبر المسؤول على استدعاء "كروية الأرض"

"ليست مسطحة"، قال. فرد عليه الناس إن "الإنسانية جمعاء" تشترط على القرارات أن تشد بعضها بعضا.

أردت أمس أن أسألها فيما إذا كانت قد سمعت من أحد أنه رأى حافة الأرض، أو أن أحدا هوى إليها، لكني خجلت.

ما يريب ان الايجازات الصحافية لم تعد مغرية لها. الحق أنها صارت تتصيدّ من كان بعينيها نجما. لهذا المزاج رمزيته.

 

أخيرا عدت نجمها الوحيد. وحدي من تنتظر ايجازاتي الصحافية بشغف امرأة، "بدي زوجي"، فأبدا إيجازي الخاص.

مثير أن يجفف الناس منابع الإثارة فيهم، حتى سحبوا عن المسؤول وسام "النجومية".

قالوا يوم زحام: "الإنسانية جمعاء" كانت هذا المساء في الأسواق، فلم تبق رفّ خضار، ولا رغيف خبز، إلا وطحنته، فيما طوابير "نجاحنا بالتزامكم" وصلت حتى "أسواق ووهان للحيوانات الحية".

ما كان يدعوها الى الابتسام في "الايجازات" صار هو نفسه "يغضبها".

سواء كانت الأرض كروية أم مسطحة، إن ما على الحكومة الانتباه إليه أن الناس ملّت ربابة الفايروس. لا تريده. ملّت أخباره، وأرقامه، وضحاياه، ويريدون الانتقال إلى التالي من أخبارهم.

لقمان اسكندر



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر

أضف تعليق

  1. اخر التحديثات
  2. الاكثر قراءة