apple-go-packages-2019_purple_senara both 480x90.jpg

jett-add.jpg

نشر في: 12 تشرين1/أكتوير 2019
الزيارات:    
| طباعة |

برعاية سمو الأميرة سمية بنت الحسن المعظمة وبمشاركة واسعة من 27 دولة عربية وأجنبية افتتاح المؤتمر الدولي الثاني " في الاتجاهات الحديثة لعلوم الحوسبة"

تحت رعاية صاحبة السمو الملكي الأميرة سمية بنت الحسن المعظمة رئيس مجلس أمناء جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا، انطلقت اليوم الأربعاء 9/تشرين الأول أعمال المؤتمر الدولي الثاني في الاتجاهات الحديثة لعلوم الحوسبة (ICTCS2019)، الذي تنظمه كلية الملك الحسين لعلوم الحوسبة في جامعة الاميرة سمية للتكنولوجيا، بالتعاون مع جامعة الأمير محمد بن فهد السعودية، والجمعية العلمية الملكية، وبدعم من صندوق البحث العلمي في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، بمشاركة باحثين من 34 جامعة عربية وأجنبية في 27 دولة.

           وفي كلمة له قال رئيس جامعة الاميرة سمية للتكنولوجيا، الأستاذ الدكتور مشهور الرفاعي، أن الجامعة التي خطّت لنفسها منهج التشبيك الدولي، ومدّ الجسور وبناء العلاقات، كان في حسبانها أن تتماشى مع توجيهات ورؤى صاحبةِ السمو الملكي الأميرةِ سميةَ بنت الحسن المعظمة رئيس مجلس أمناء الجامعة، لتكون في أعلى مراتب الجامعات المرموقة. وأضاف أن هذا المؤتمر، ما هو إلا دليل على المسار الرائد الذي تنتهجهُ الجامعة.

 وأكد الرفاعي أن المؤتمر يوفّرُ منتدىً دولياً يلتقي فيه العلماءُ والخبراءُ والباحثون من كافةِ تخصصاتِ علم الحاسوب، ليتبادلوا الأفكارَ حول الإتجاهات الحالية لنتائج ِ البحوثِ وتطويرِ النظم، ويتشاركوا خبرات من شأنها أنْ تعودَ بالخير على الجميع. مقدماً شكره لكل من أسهم في إنجاحه.

   من جانبه، أثنى الأستاذ الدكتور عيسى الأنصاري، مدير جامعة الأمير محمد بن فهد، في كلمته التي القاها ممثله، الدكتور فيصل بن يوسف العنزي، على الشراكة المثمرة والعميقة بين الجامعتين. مؤكداً على أهمية المؤتمر في ظل المتغيرات الإقليمية والعالمية المتسارعة، مضيفاً أن نجاح الجامعات يكمن في أن تؤدي ‏أدوارها الأكاديمية والبحثية بفعالية، وتسهم في بناء المجتمع والارتقاء به إلى مستوى متطلبات القرن الواحد والعشرين. ‏

كما ونوه إلى أن هذه المؤتمرات تعدُّ من أفضل الأنشطة، حيث توفّر منصة لتلاقح الأفكار الجديدة، الأمر الذي ‏يؤدي إلى إنتاج معرفي وتقني تتجاوز من خلاله المجتمعات تحدياتها وتتطور إلى الأفضل. ‏

       وبين نائب رئيس جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا، رئيس المؤتمر، الأستاذ الدكتور عرفات عوجان، أن لجنة التحكيم حرصت على جودة الابحاث، حيث بلغت نسبة قبولها 36%. وأضاف أنه سيتم عرض هذه الأبحاث خلال 15 جلسة علمية، ضمن مسارات رئيسية: علم البيانات والبيانات الضخمة، الأنظمة الذكية، أمن المعلومات والشبكات، معالجة اللغات الطبيعية، أنترنت الأشياء، والتعليم الافتراضي، على مدار ثلاثة أيام خلال 8 محاضرات رئيسية، لـ 9 متحدثين من: الولايات المتحدة الأمريكية، المملكة المتحدة، إيطاليا، وماليزيا. مشيرا الى تنظيم العديد من ورش العمل على هامش المؤتمر.

ويشارك في المؤتمر نخبة من قادة الفكر المتميزين من جامعات علمية مرموقة من الأردن، المملكة العربية السعودية، الإمارات العربية المتحدة، الجزائر، الصين، المملكة المتحدة، الهند، الولايات المتحدة الأمريكية، إيطاليا، ألمانيا، باكستان، بلجيكا، بنغلاديش، بوتسوانا، تونس، جنوب أفريقيا، فلسطين، فنلندا، قبرص، قرغيزستان، كازاخستان، كينيا، ليبيا، ماليزيا، مصر، نيجيريا، هنغاريا.



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر

أضف تعليق

  1. اخر التحديثات
  2. الاكثر قراءة