480x90.jpg

jett-add.jpg

نشر في: 10 تشرين1/أكتوير 2018
الزيارات:    
| طباعة |

"عمان العربية" تنظم مؤتمر دولي بيئي ..الشهر المقبل

 

 

 

"عمان العربية" تنظم مؤتمر  دولي بيئي ..الشهر المقبل

 

عمان – تنظم جامعة عمان العربية الشهر المقبل مؤتمرا حول البيئة بمشاركة عربية وعالمية واسعة.

وينطلق المؤتمر في 17 تشرين ثاني، وتنظمه كلية الهندسة في جامعة عمان العربية، ويستمر يومين، ويحمل عنوان (المؤتمر البيئي العلمي الدولي الأول: نحو بيئة آمنة في ظل التحديات والمشكلات المعاصرة).

وتضم اللجنة العلمية للمؤتمر بالاضافة لجامعة عمان العربية جامعات: آل البيت، والبترا، والعلوم والتكنولوجيا، والحسين بن طلال، ووزارة التربية والتعليم، وجامعات عربية.

وقال رئيس المؤتمر الأستاذ الدكتور خالد الطراونة، عميد كلية الهندسة أن المؤتمر يهدف إلى عدة اهداف منها: ابراز دور المؤسسات التعليمية في نشر الوعي البيئي، دراسة الآثار البيئية لظاهرة اللجوء والهجرة القسرية، ودراسة تأثير المخلفات البيئة وسبل معالجتها، وطرح حلول للمشاكل البيئية، وتطوير الإطار القانوني للتشريعات البيئية، وايجاد وتطوير أسس وأطر بين الجهات المشاركة والمهتمة في التصدي للقضايا البيئية، وتوجيه البحث العلمي نحو قضايا البيئة، والعمل على تأسيس شبكة بين الجهات المشاركة.

وأضاف الدكتور الطراونة أن المؤتمر يتناول محاور عديدة مهمة منها: البيئة وقضايا المياه، الطاقة المتجددة، المواصلات، وقضايا البناء والعمران ودور المؤسسات التعليمية الرسمية وغير الرسمية في نشرالوعي البيئي، وتأثير اللجوء والهجرات القسرية على البيئة والموارد الطبيعية في الدول المستضيفة، والملوثات البيئية وإدارة المخلفات البيئية، والتحديات البيئية (التغيرات المناخية، التصحر، المخاطر الطبيعية والبشرية على الثروة الحرجية والاعتداءات على الثروة الحرجية، سلامة الغذاء والدواء)، ومحور المدن الذكية وأثرها على البيئة.

وفي هذا الصدد قال رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر، الدكتور ظاهر القرشي إن اهمية المؤتمر تنبع من أن المجتمع الدولي يواجه تحديات بيئية كبيرة خصوصا في ظل التطور التكنولوجي الهائل، حيث تزداد حدة المشكلات والقضايا البيئية يوماً بعد يوم، مبينا أن القضايا البيئية أصبحت محط أنظار واهتمام العديد من هيئات المجتمع المحلية والدولية الرسمية والخاصة، وأن المراقب للاتجاهات العلمية والبحثية في العالم أجمع يلاحظ الاهتمام المتزايد في القضايا البيئية واشتداد المنافسة الصناعية واستغلال المصادر الطبيعية والامتداد العمراني المتسارع وغياب الرقابة القانونية والادارية للمخلفات البيئية التي  ضاعفت  من حدة ظهور الآفات البيئية التي تطل علينا بين الحين والآخر.

وأضاف أنه وانطلاقاً من الدور الكبير الذي تضطلع به جامعة عمان العربية في خدمة المجتمع وحماية البيئة يأتي انعقاد هذا المؤتمر العلمي الذي سيناقش بحوثا محكمة لخدمة المجتمع بالافكار التي تطوق من الاثار السلبية للمخلفات وتوفر بيئة آمنة.



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر

أضف تعليق

  1. اخر التحديثات
  2. الاكثر قراءة