480x90.jpg

jett-add.jpg

نشر في: 09 تشرين1/أكتوير 2018
الزيارات:    
| طباعة |

وزارة التنمية و "جمعية رعاية التوحد" تشركان اطفال المدارس والامهات بختام دورات المرحلة الاولى للتثقيف والتوعية

اشركت وزارة التنمية الاجتماعية مديرية شؤون عمان الشرقية في مركز المنار للتنمية الفكرية في سحاب طلبة مدارس وامهات واخصائيين في دورة تدريبية بالتوعية باضطراب طيف التوحد، بالتعاون مع جمعية رعاية وتأهيل مبدعي التوحد في ختام المرحلة من الدورات في المراكز التابعة للوزارة.

من جهته ثمن مدير الاشخاص ذوي الاعاقة في وزارة التنمية  الدكتور بشار الضلاعين دور جمعية رعاية وتأهيل مبدعي التوحد التي تصب في مصلحة الاهالي واطفال التوحد ، خاصة أنه يوجد حاجة ماسة لتعديل سلوك اضطراب طيف التوحد حيث تم عقد 3 دورات بالتعاون مع الجهة في مناطق المملكة وكان الحضور في تلك الدورات متنوعا، متمنيا على الجمعية الاستمرار في هذه الدورات خصوصا أن الدور التوعي لا يقل عن الاثر المالي في ظل ندرة المعرفة الكافية في هذا المضمار.

واكد الضلاعين أن الجمعيات الخيرية هي رديف للوزارة للقيام بدورها التشاركي في خدمة الاشخاص ذوي الاعاقة كل حسب عمله

وقال مدير مركزالمنار للتنمية الفكرية الدكتور زيدون البكور، أن هذه الدورات مفيدة لزيادة الوعي لدى المجتمع المحلي واهمية الخدمات المقدمة للاطفال ذوي اضطراب التوحد وكذلك الاعاقات المتعددة في منطقة سحاب والمناطق المجاورة والتعريف بخدمات المركز لذوي الحاجة .

ولفت زيدون أنه تم اشراك اخصائيين وامهات الاطفال بالاضافة لاستقطاب طلاب من المدارس المجاورة بهدف توعيتهم وتعريفهم بالمركز واهدافه وليكونوا الذراع الاجتماعي ولسان المركز في نشر الوعي والتعامل مع اقرانهم من اطفال التوحد لتوفير البيئة الحاضنة المناسبة.

وشدد البكور أن طالبات المدارس المجاورة يأتي في اطار تشجيع عمليات الدمج للاطفال في المدارس .

ورحب زيدون بجمعية رعاية وتأهيل مبدعي التوحد ودورها الذي تقوم به بالتعاون مع وزارة التنمية الاجتماعية ومديرية شؤون المعوقين في الوزارة ، لافتا الى وجود متطوعان هما يوسف من منظمة جايكا اليابانية JICA و منظمة كوبكا koica من كوريا الجنوبية يوسف.

وسبق أن ذكرت وزيرة التنمية الاجتماعية هاله لطوف تعليقا على الشراكة مع الجمعية:" إن وزارة التنمية تتعاونبشكل مستمر وممنهج مع منظمات المجتمع المدني والجمعيات الخيرية بما يسهم برفع الثقافة وتسليح الامهات بالمعرفة اللازمة للتعامل مع اطفالهن".

وحاضرت في دورة "كيف أكون اخصائية لطفلي التوحدي" نجاح فؤاد المديرة الفنية لجمعية رعاية وتأهيل مبدعي التوحد، والتي ركزت فيها علىأساليب تقييم سلوكيات الطفل التوحدي والطرق العلمية الصحيحة للتعامل معها، وتقييم نقاط القوة والضعف لدى الطفل وكيفية وضع خطة علاجية مناسبة، وأحدث الطرق العملية لتدريب الطفل وتنمية مهاراته والوسائل التعليمية المستخدمة في التدريب.

من جهته قال رئيس جمعية رعاية وتأهيل مبدعي التوحد يوسف ضمرة " ان تدريب الامهات والمجتمع في كيفية التعامل مع اطفال التوحد وبالتعاون مع وزارة التنمية الاجتماعية يحقق منافع متنوعة للاهالي من جهة و المجتمع في تشكيل بيئة حاضنة ومتفهمة لاحتياجات ذوي الاعاقة".

وتأسست جمعية رعاية وتأهيل مبدعي التوحد عام 2015 وتركز على تدريب وتأهيل الامهات لمساعدة اطفالهن وتدريبهن ليصبحن مختصات في كافة أنواع العلاج التأهيلي الذي يحتاجه أطفالهن بهدف توفير أفضل السبل الممكنة لمساعدة أطفال التوحد.



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر

أضف تعليق

  1. اخر التحديثات
  2. الاكثر قراءة