480x90.jpg

jett-add.jpg

نشر في: 08 تشرين1/أكتوير 2018
الزيارات:    
| طباعة |

الرفاعي يفتتح المؤتمر الختامي لمشروع رايس في جامعة القاضي عياض في المملكة المغربية

افتتح رئيس جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا الأستاذ الدكتور مشهور الرفاعي، المؤتمر الختامي لمشروع رايس الاوروبي " تحديث إدارة الموارد البشرية في التعليم العالي في جنوب البحر الأبيض المتوسط" ، الذي تُشرف عليه الجامعة، والذي أقيم في جامعة القاضي عياض في المملكة المغربية. حيث يناقش المؤتمر الذي يُعقد على مدار يومين، إصلاح التعليم العالي في جنوب البحر المتوسط من خلال تحديث إدارة الأفراد، والتي تُعنى بها دوائر وأقسام الموارد البشرية في الجامعات المشاركة.

ورحب الأستاذ الدكتور مشهور الرفاعي، بالحضور المشاركين. وأكد على أهمية مشروع رايس للجامعات العربية ودور الجامعة بوصفها تشرف على ادارة المشروع، سيما  أن قطاع التعليم العالي يواجه الكثير من التحديات بسبب التغيرات في المحيط وتحتاج الى تطوير نظام يستجيب بسرعة وفعالية الى هذه التغيرات. وهو ما يهدف المؤتمر إلى تحقيقه من خلال الاستمرار بالعمل على تحديث وتجديد ممارسات ادارة الموارد البشرية وايجاد حلول تواكب التطورات والتغيرات لدعم النظام الاكاديمي ونجاحه.

واستعرض الدكتور الرفاعي مسيرة الجامعة وتميّزها، التي جاءت بتوجيهات من صاحبة السمو الملكي الاميرة سمية بنت الحسن المعظمة، رئيس مجلس أمناء الجامعة، لتتكلل هذه التوجيهات، بحصول الجامعة  على "وسام الاستقلال من الدرجة الأولى" من جلالة الملك عبد الله الثاني المعظم تقديرًا للتقدم الكبير الذي حققته الجامعة منذ إنشائها في عام  1991 في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والاعمال، وحصولها على المركز الأول من بين الجامعات الأردنية قاطبة في امتحان الكفاءة الجامعية الذي تعقده هيئة الاعتماد في المستوى العام للسنوات الثلاثة الأخيرة، والمركز الاول في 82% من تخصصاتها على المستوى الدقيق لهذا العام، إضافة إلى ارتباطها باتفاقيات مع العديد من الجامعات العربية والدولية. مؤكداً على تركيز الجامعة على البعد الدولي، المتمثل بحصولها على الاعتماد الأمريكي إيبت ABET لثلاثة من البرامج التي تدرسها في الهندسة وبرنامجاً آخر في الحاسوب، إضافة إلى أنها أول جامعة أردنية تأخذ عضوية اعتماد AACSB لكلية تكنولوجيا الأعمال. إضافة إلى حصول العديد من طلبة الجامعة على جوائزَ في مسابقاتٍ محلية وإقليمية ودولية، على وجه الخصوص مسابقات البرمجة، حيث حصل طلبة الجامعة هذا الاسبوع على المراكز الثلاث الاولى في مسابقة البرمجة الوطنية  للجامعات الاردنية 2018 لتتأهل للمشاركة في المسابقة الاقليمية في شرم الشيخ /مصر، إضافة إلى فوز طلبة الجامعة بالمركز الأول وبلقب بطل منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في مسابقة البرمجة على مستوى العالم icpc-Acm 2018 / والتي أقيمت في الصين، وحصول الجامعة على المركز الأول /على مستوى العالم العربي في مسابقة IEEEXtreme، والمركز الثامن عالمياً، وضمن مبادرة سمو ولي العهد الأمير الحسين بن عبدالله الثاني المعظم تم اختيار 4 من طلبة الجامعة للتدربِ في وكالة الفضاء الامريكية ناسا من أصل 12 طالبا تم اختيارهم من طلبة الجامعات الاردنية. وكذلك ضمن المبادرة نفسها تم اختيار طالبين من طلبة الجامعة للتدرب في شركة إيرباص.

كما أشار إلى البرامج المشتركة مع الجامعات العالمية المرموقة، ومن أهمها (هاسلت بلجيكا، والجامعات الامريكية انديانا/ اوكلاند/ ميتشيغان/ واريزونا التي تمتلك مقراً في حرم الجامعة). بالإضافة الى إشراف  الجامعة  على إدارة 5 مشاريع اوروبية من أصل (٣٦) مشروعا من الاتحاد الاوروبي.

ومن جانبه أكد الأستاذ الدكتور وليد سلامة، مدير المشروع، على عمق العلاقة بين جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا والمغرب العربي وسائر الدول العربية والأوروبية. مبيناً أهمية هذا المؤتمر، الذي حقق أهداف المشروع التي تمحورت حول؛ بناء القدرات والمهارات في مجال إدارة الموارد البشرية في مؤسسات التعليم العالي المستهدفة في جنوب البحر الأبيض المتوسط من أجل زيادة الكفاءة التنظيمية،  وإنشاء شبكة إقليمية بشأن إدارة الموارد البشرية كمنتدى لتبادل الممارسات المثلى، وتطوير استراتيجيات الموارد البشرية المؤسسية في مؤسسات التعليم العالي في جنوب البحر الأبيض المتوسط.

كما استعرض الدكتور وليد سلامة مراحل انجاز المشروع من بداية اول اجتماع في شباط 2016 وصولا الى المؤتمر الختامي لهذا المشروع.

ومن جانبه، تحدث الاستاذ الدكتور نبيل حمينا رئيس جامعة سلطان مولاي بني ملال- المغرب، عن أهمية ودور إدارة الموارد البشرية  في العصر الحديث بأخذ ابعاد كبيرة نتيجة التغيير المتسارع لبيئة كافة المؤسسات والمنظمات ومدى قدرتها على مواكبة التقدم التكنولوجي الهائل الذي يشهده العالم، ما استلزم أهمية المهارات الجديدة أو اعادة التكوين لصقل المهارات وترقية بعض الأفراد وتنمية برامج لتشجيع وتدعيم قبول وتعاون الأفراد الذين يتوقع استخدامهم للتكنولوجيا الحديثة .

كما أشار الدكتور حمينا، إلى الهدف الرئيسي لمشروع رايس في المساهمة في وضع خطة لتحسين اداء مؤسسات  التعليم العالي في بلدان جنوب المتوسط وتحديث أساليب إدارة الموارد البشرية و رقمنتها والسرعة في تنفيذها من خلال تحليل شامل ومعمق للممارسات البشرية وحاجتها. مؤكداً عن الرغبة في تعاون مشترك مع جامعة الأميرة سميه للتكنولوجيا مستقبلاً.

هذا وشارك في المؤتمر جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا، جامعة الطفيلة، وجامعة مؤتة، وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الأردنية، وجامعة القاضي عياض وجامعة سيدي سليمان، جامعة سلطان مولاي بني ملال من المملكة المغربية. وجامعة التكوين المتواصل، وجامعة الأغواط، من جمهورية الجزائر. وجامعة قابس وجامعة المونستير، من الجمهورية التونسية. والشركاء الأوروبيين هم: جامعة رُوا من فرنسا، وجامعة ماجديبورغ من ألمانيا، وجامعة العلوم الإدارية من أستونيا، والجامعة الزراعية من سلوفاكيا، ومؤسسة أغورا من إسبانيا. حيث قدمت الجهات المشاركة بالمؤتمر اوراق عمل للمناقشة بما يصب في مصلحة المؤتمر وأهدافه.



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر

أضف تعليق

  1. اخر التحديثات
  2. الاكثر قراءة