نشر في: 17 أيار 2020
الزيارات:    
| طباعة |

أورانج الأردن تدعم حملة "لنجعل التعلم عن بُعد ممكن"

 

دعمت أورانج الأردن حملة "لنجعل التعلم عن بعد ممكن" التي أطلقتها منصة نوى - إحدى مبادرات مؤسسة ولي العهد لتمكين الطلبة في كافة أنحاء المملكة من مواصلة تعليمهم في ظل تعطيل المدارس واعتماد منصات التعليم الإلكتروني كبديل آمن لاستكمال الدراسة خلال أزمة كورونا، وذلك عبر تقديم خطوط إنترنت للطلبة وخاصة أن الامتحانات النهائية على الأبواب.

وبينت الشركة أن هذه الخطوة تأتي انطلاقاً من مسؤوليتها كمزود أقوى إنترنت وشريك المملكة الرقمي، حيث تواصل من خلالها دعم العملية التعليمية وضمان حصول الطلبة والمعلمين والأهل على المصادر التعليمية والدروس اللازمة، مؤكّدة على أولوية التعليم وأهمية استمراريته رغم التحديات، مع الحفاظ على سلامة الجميع بتسهيل اتباع الإجراءات الوقائية.

وقد سخّرت أورانج الأردن مواردها ومبادراتها لإنجاح تجربة التعليم عن بّعد طيلة فترة الأزمة، حيث قدّمت رعايتها لمنصة "مفهوم" التفاعلية التي أطلقت مؤخراً بالشراكة مع eLearment للتعليم الإلكتروني، لتتيح للطلبة من الصف الأول إلى السادس الاستفادة من المواد التعليمية وفق المناهج الوطنية في أي وقت يناسبهم، كما يتم العمل حالياً على إدراج بقية الصفوف في المنصة.

يمثل دعم أورانج الأردن لقطاع التعليم امتداداً لدورها الهامّ خلال الأزمة، حيث ساهمت بما يصل إلى 1,300,000 دينار أردني لدعم الجهود الحكومية للتصدي لكورونا وآثاره الاقتصادية والمجتمعية، إلى جانب قيامها بدور توعوي عبر حملة "خليك بالبيت، خليك بأمان، خليك متواصل" لتقديم الإرشادات والوسائل الرقمية التي تمكّن الأردنيين من التزام منازلهم وإنجاح الإجراءات الوقائية، وغيرها من المبادرات التي تجسّد جميعها مسؤوليتها الاجتماعية وقِيمها كشركة وطنية.

 



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر