نشر في: 17 أيار 2020
الزيارات:    
| طباعة |

البنك العربي يدعم برنامج شهر رمضان الإلكتروني الذي يقدمه متحف الأطفال الأردن

 

يواصل متحف الأطفال الأردن بدعمٍ رئيسي من البنك العربي هذا العام برنامجه؛ "التواصل مع المجتمع"، بالرغم من إغلاق أبوابه كجزء من إجراءات مواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد. حيث يضم برنامج "التواصل مع المجتمع" عدة برامج تعليمية يصممها ويقدمها متحف الأطفال لزواره من الأطفال وعائلاتهم خلال العام. وحيث أن برنامج شهر رمضان كان أحد تلك البرامج التعليمية الأكثر شعبية كل عام، فقد قام المتحف هذا العام أيضاً بطرح برنامجٍ رمضاني ثري أتاحه إلكترونياً عبر صفحاته على وسائل التواصل الاجتماعي.

ورغم التحدي الاستثنائي الراهن، إلا أن المتحف يواصل تقديم محتواه التعليمي وبرامجه بشكلٍ رقمي منذ شهر آذار ليصل إلى الأطفال وعائلاتهم داخل عمّان والمحافظات الأخرى عبر شاشات أجهزتهم الذكية في منازلهم ومن خلال المنصات الاجتماعية المختلفة.

ويشمل برنامج رمضان الإلكتروني محتوى متنوع، مرئي ومسموع في مواضيع الفن والعلوم والأدب، يتضمن أنشطة يمكن للأطفال تطبيقها في المنزل، وتجارب مصوّرة، واستضافات مباشرة لخبراء في التربية والطفولة، وقراءات قصص، ويقدم كل ذلك أفراد فريق المتحف بالإضافة لشركاء محتوى مميزين، كما يتضمن البرنامج مسابقةً رمضانية للعائلات.

ويأتي دعم البنك العربي لمتحف الأطفال في إطار برنامج البنك للمسؤولية المجتمعية والذي يشكل دعم التعليم والتعلّم أحد محاوره الرئيسة، لاسيما فيما يتعلق بخلق وتطوير محتوى تعليمي يثري تجربة التعلم للأطفال واليافعين بما يواكب أحدث التطورات والمستجدات على هذا الصعيد. حيث يقدمبرنامج رمضان الإلكتروني مجموعة مميزة من البرامج التعليمية خلال هذه الفترة لتستفيد منها العائلات داخل منازلهم، مما يعزز التعلّم اللامنهجي للأطفال عن بُعد، ويوفر فرصةً للأهل لقضاء وقت نوعي مع أطفالهم ومساعدتهم في تخفيف أثرهذا الوقت الصعب عليهم.

ويمكن متابعة برنامج رمضان والمحتوى التعليمي الإلكتروني على صفحات متحف الأطفال الأردن على منصات فيسبوك، وانستجرام، وتويتر.

 



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر