apple-go-packages-2019_purple_senara both 480x90.jpg

jett-add.jpg

twin-cooling.jpg

نشر في: 09 كانون2/يناير 2020
الزيارات:    
| طباعة |

سامسونج تكشف عن طرز جديدة من شاشة الألعاب المنحنية Odyssey خلال معرض الإلكترونيات الاستهلاكية 2020

قدمتسامسونج للإلكترونيات، الشركة الرائدة عالمياً في سوق شاشات الألعاب*، اليوم خلال فعاليات معرض الإلكترونيات الاستهلاكية 2020 تشكيلة جديدة من شاشات الألعاب المنحنية Odyssey. وقامت سامسونج بإدخال تحسينات كبيرة على الطرازات الجديدة بما يتناسب مع متطلبات المستهلكين، حيث تتميز بعض شاشات الألعاب الجديدة بمتسوى عالٍ من الانحناء وميزات أداء متقدمة لتمكين المستخدمين من الاستمتاع بتجربة ألعاب فائقة.

 

وتضم التشكيلة الجديدة شاشة ألعابG9  طراز 49 بوصة الرائدة على مستوى  الصناعة - وشاشة الألعاب G7، المتوفرة بطرازين 32 و27 بوصة، حيث تم إعادة تصميم كلتا شاشتي الألعابOdysseyبشكل كامل لنقل تجارب الألعاب إلى المستوى التالي. وتتميز كلتا الشاشتين بانحناء عميق للغاية – وتعتبران أول شاشتي ألعاب على مستوى القطاع بدرجة انحناء 1000 عالية الأداء مع جودة صورةQLEDمذهلة.

وحصل أداء شاشات الألعاب الجديدة على اعتماد من قبل مؤسسةTÜV Rheinland ، وهي إحدى المنظمات الدولية الرائدة في مجال منح شهادات الاعتماد التي منحت شاشة الألعاب الجديدة ذات الانحناء 1000 راديان وعالية الأداء من سامسونج شهادة "شاشة مريحة للعين". ويمكن للمستخدمين الاستفادة من زمن استجابة يبلغ 1 مللي في الثانية كما تضفي تكنولوجيا  RapidCurve™ بمعدل تحديث فائق السرعة بمقدار 240 هرتز لمن المستخدمين تجربة لعب تنغمس بها حواسك في المشاهد فائقة الانسيابية دون أي تقطُّع. وتدعم أحدث شاشات الألعاب من سامسونج معايير  NVIDIA G-SYNC® Compatibility ** و Adaptive Syncعلى منفذ العرض DP1.4  كما تم إعادة تصميم كلتا الشاشتين بتصميم جديد تماماً لشكل شاشات الألعاب.

 

وقال سيوج جي كيم، النائب التنفيذي لرئيس قسم شاشات العرض في شركة سامسونج للإلكترونيات: "أثبتت محفظة شاشات العرض  الجديدة  من طراز Odyssey  أن سامسونج تواصل دفع حدود الابتكار من خلال التكنولوجيا والتصميم الرائدين على مستوى القطاع والتي تتيح لمحبي الألعاب الاستمتاع تجارب لعب أفضل. وقد حرصنا من خلال منتجاتنا الجديدة على إعادة تصميم تشكيلة شاشات الألعاب المنحنية الجديدة من سامسونج بشكل كامل لمنح اللاعبين تجربة جديدة وغامرة".

 

يعتبر عنصرا الاندماج في اللعبة والسرعة أمران مهمان للغاية لأن الألعاب باتت أكثر تنافسية من أي وقت مضى. وتأخذ الابتكارات التقنية التي تركز على شاشات الألعاب احتياجات اللاعبين من السرعة والاستجابة والحد الأدنى من عوامل التشويش بعين الاعتبار لتزويدهم بأفضل تجربة ألعاب ممكنة.



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر

أضف تعليق

  1. اخر التحديثات
  2. الاكثر قراءة