n_480-90.jpg

jett-add.jpg

نشر في: 07 تموز/يوليو 2018
الزيارات:    
| طباعة |

بعد تخفيض ضريبة الهايبرد .. مواطنون يرفضون الأسعار الجديدة

أكد تجار المركبات الحرة أن الحركة عادت الى طبيعتها بتخليص السايارت الهجينة من قبل التجار في المناطق الحرة بعد اتخاذ الحكومة قرار تخفيض ضريبة الهايبرد الى 30% بدلا من 55% حتى نهاية العام الحالي.

وقال أحد التجار لـ عمون إن تجار المركبات يسعون لادخال أكبر عدد منها الى الأردن قبل نهاية العام الحالي للاستفادة منها بعد زيادة الضريبة 5% العام المقبل، الامر الذي زاد من حركة الجمرك عن ما كانت عليه قبل اصدار قرار زيادة الضريبة مطلع العام الحالي.

وبين تاجر السيارات والذي يعمل على استيراد المركبات الهجينة وجمركتها ان اقبال المواطنين على السيارات لا يزال ضعيف جدا بسبب عدم قناعتهم بان الأسعار ارتفعت عما كانت عليه في العام الماضي جراء زيادة الضريبة 5% اضافة الى ضريبة الوزن، الامر الذي رفع من أسعار السيارات أكثر من ألف دينار.

واوضح ان جميع التجار يقومون بشرح القرار وما حدث للمواطن الذي يحضر لشراء مركبة الا ان محاولاتهم تفشل بسبب قناعاتهم بان الضرائب انخفضت ويجب ان تنعكس على اسعار السيارات وبالتالي تنخفض.

واشار الى ان عدد قليل جدا من المركبات بيعت منذ صدور قرار تخفيض ضريبة الهايبرد والوزن، متئملا بان يتضح القرار امام المواطن ويصله ان التخليص على المركبات ارتفع عما كانت عليه في العام الماضي، الا انها انخفضت عن القرار الذي كان يعمل به منذ شهر شباط الحالي وحتى قرار حكومة الرزاز بتخفيضها.

وكانت حكومة الدكتور هاني الملقي رفعت الضريبة الخاصة على مركبات الهايبرد من 25% الى 55% مطلع العام الحالي، وفرضت ضريبة وزن على المركبات تبدأ من 500 دينار، الا ان حكومة الدكتور عمر الرزاز الحالية قررت الاكتفاء برفع ضريبة الهايبرد الى 30% وفرض ضريبة وزن تبدأ من 350 دينار، حتى نهاية العام الحالي وبصورة تصاعدية خلال الاعوام المقبلة.



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر

أضف تعليق

  1. اخر التحديثات
  2. الاكثر قراءة