jett-add.jpg

نشر في: 31 آب/أغسطس 2019
الزيارات:    
| طباعة |

«نشامى السلة» يتدرب في الصالة الرئيسة قبيل ملاقاة الدومينيكان

خاض منتخبنا الوطني لكرة السلة امس الجمعة، أول تدريباته في الصالة الرئيسة التي ستحتضن لقاءات المجموعة السابعة في نهائيات كأس العالم والتي تستضيفها مدينة شينزين الصينية وتنطلق منافساتها اليوم السبت.
وسيبدأ (النشامى) مشاركته الثانية في كأس العالم لكرة السلة يوم غد الأحد بلقاء منتخب جمهورية الدومينيكان الساعة الثالثة والنصف مساءً بتوقيت الصين (الساعة 11.30صباحاً بتوقيت الأردن).
وركز مدرب المنتخب الوطني، جوزيف ستيبنج، في التدريب الصباحي على التصويبات واجراء بعض التمارين الخفيفة بهدف المحافظة على اللياقة البدنية للاعبيه.
وشهدت تدريبات «النشامى» حماسة كبيرة عند اللاعبين والذين أكدوا رغبتهم في تشريف الأردن وتقديم أداء مميز في المشاركة الثانية للمنتخب بنهائيات كأس العالم لكرة السلة بعد المشاركة الأولى التي كانت في عام 2010 بتركيا.
وقال لاعب المنتخب الوطني موسى العوضي لموقع اللجنة الأولمبية :» نتطلع إلى تحقيق الفوز أمام الدومينيكان والتي ستكون بوابة لنا نحو الدور الثاني من كأس العالم، المعنويات عالية ونعد الجماهير الأردنية في تقديم أفضل أداء وما يلبي طموحهم».
بدوره تحدث اللاعب محمود عابدين قائلاً :» جئنا إلى الصين عن جدارة واستحقاق، لكن لن نكتفي بالتأهل والمشاركة ، نريد أن نحقق المفاجآت ، جميع اللاعبين يدركون ذلك ويرغبون في التألق أمام العالم».
وتأهل منتخبنا إلى النسخة الحالية بعد احتلاله المركز الثالث في مجموعته بالدور الثاني محققاً 7 انتصارات مقابل 5 هزائم.
ويعتبر الاردن ممثل عرب آسيا الوحيد في البطولة المقبلة من كأس العالم وسيمثل مع تونس كرة السلة العربية في هذا الحدث الكبير.
وتأتي تونس في المجموعة الثالثة إلى جانب منتخبات إسبانيا وإيران وبورتوريكو والتي ستقام مبارياتها في مدينة غوانزو.
 البطولة تنطلق اليوم 
ويرفع الستار على احداث البطولة اليوم حيث تقام (8 مباريات) وذلك على النحو التالي: انغولا مع صربيا، بولندا مع فنزويلا، روسيا مع نيجيريا، ايران مع بورتوريكو، والفلبين مع ايطاليا، وساحيل العاج مع الصين، والارجنتين مع كوريا الجنوبية، واسبانيا مع تونس.
وكما هي الحال في النسخ الماضية، يستحوذ المنتخب الأمريكي على قدر هائل من الترشيحات للفوز باللقب، رغم أنه ليس بأفضل حالاته، وهو ما أكدته المباريات الودية التي خاضها الفريق خلال فترة استعداداته للبطولة.
وأحرز المنتخب الأمريكي لقب البطولة في النسختين الماضيتين عامي 2010 و2014 ليرفع رصيده إلى خمسة ألقاب في 17 نسخة، ولا ينافسه في صدارة السجل الذهبي، سوى منتخب يوغسلافيا السابقة والذي أحرز اللقب خمس مرات، قبل تفككها ومشاركتها في البطولة لاحقا باسم صربيا ومونتنيجرو.
ومع المستوى المتذبذب الذي ظهر به المنتخب الأمريكي خلال استعداداته للبطولة، قد تكون الفرصة سانحة أمام أكثر من فريق للإطاحة به من فوق العرش العالمي للسلة.
ويعد المنتخب الصربي أبرز المرشحين لمنافسة نظيره الأمريكي على لقب هذه النسخة من البطولة.
ويبدو الفريق الحالي هو الأضعف للمنتخب الأمريكي منذ أكثر من عقد كامل، حيث كانت الخسارة التي مني بها أمام نظيره الأسترالي وديا قبل أيام، هي الأولى للفريق منذ 13 عاما.
وأصابت هذه الهزيمة، التي تعرض لها أمام أكثر من 50 ألف مشجع في سيدني، المنتخب الأمريكي بالإحباط، لاسيما وأن أستراليا ليست من الفرق المرشحة بقوة للمنافسة على اللقب.
ويضم المنتخب الأمريكي حاليا لاعبا واحدا فقط من قائمة «كل النجوم» بالدوري الأمريكي وهو كيمبا ووكر لاعب بوسطن سلتيكس، كما يعاني الفريق من عجز واضح في اللاعبين الذين يمكنهم تسجيل التصويبات الثلاثية.
وقال جايلين براون، وهو أحد أربعة لاعبين من بوسطن سلتيكس في قائمة المنتخب الأمريكي: «إنها رحلة... هناك مساحة هائلة لتطوير المستوى، خاصة في الناحية الهجومية».
ويحظى المنتخب الصربي بثاني أكثر الترشيحات للفوز بلقب هذه النسخة حيث يقوده اللاعب نيكولا جوكيتش نجم دينفر ناجتس الأمريكي، والمدرب ساشا ديوردفيتش الذي قاد الفريق لنهائي النسخة الماضية من كأس العالم عام 2014 في إسبانيا، قبل أن يخسر أمام نظيره الأمريكي.
وفي الوقت نفسه ، يعلق المنتخب اليوناني آمالا كبيرة في هذه البطولة على لاعبه جيانيس أنتيتكونمبو نجم فريق ميلواكي باكس، والحائز على لقب أفضل لاعب في الدوري الأمريكي خلال الموسم الماضي.
كما يحظى المنتخب الإسباني، الفائز بلقب البطولة 2006، بترشيحات جيدة للمنافسة على اللقب أيضا حيث يخوض فعاليات هذه النسخة بمزيج من عناصر الخبرة والشباب واللاعبين أصحاب المهارات العالية مثل رودي فيرنانديز ومارك جاسول وريكي روبيو.
ويتألق جيانيس في صفوف المنتخب اليوناني إلى جوار شقيقة تاناسيس.
وإلى جانب كبرياء الفوز باللقب، سيحصل بطل هذه النسخة على تأشيرة المشاركة مباشرة في مسابقة كرة السلة بدورة الألعاب الأولمبية المقررة في العاصمة اليابانية طوكيو العام المقبل، لينضم بهذا إلى المنتخب الياباني صاحب الأرض، بينما ستتحدد المقاعد الـ10 الأخرى في المسابقة الأولمبية من خلال البطولة التأهيلية التي تقام في صيف 2020.
ويقام الدوران الأول والثاني في البطولة بنظام المجموعات، حيث تبدأ الأدوار الإقصائية بدور الثمانية.
وتشهد هذه النسخة من كأس العالم مشاركة قياسية تتمثل بـ 32 منتخباً بزيادة ثمانية منتخبات عن النسخة الماضية.



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر

أضف تعليق

  1. اخر التحديثات
  2. الاكثر قراءة