jett-add.jpg

نشر في: 13 نيسان/أبريل 2019
الزيارات:    
| طباعة |

برشلونة يتطلع لاجتياز محطة هويسكا

 تحوم الشكوك حول مشاركة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مع فريقه برشلونة عندما ينتقل المتصدر اليوم السبت إلى ملعب «إل ألكوراز» لمواجهة متذيل الترتيب هويسكا ضمن المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم.
وتعرض متصدر ترتيب الهدافين في «الليغا» (33 هدفا) لاصابة في وجهه بعد إحتكاك مع مدافع مانشستر يونايتد كريس سمولينغ خلال لقاء الفريقين في ذهاب الدور ربع النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا، حسمه النادي الكاتالوني بهدف وحيد وبنيران صديقة بعد أن ارتطمت رأسية الأوروغوياني لويس سواريز بكتف لوك شو وتحولت الى شباك فريقه.
وأنهى ميسي اللقاء على ملعب «أولد ترافورد» مع كدمات وتورم حول أنفه وخده، وخضع لفحوص طبية في برشلونة لتحديد فداحة إصابته.
وأكدت تقارير صحافية أن النجم الأرجنتيني لم يتعرض لكسر في أنفه، لكن مدربه إرنستو فالفيردي سيستفيد من اللقاء «الهامشي» أمام هويسكا لإراحته، وهو أمر لن يشكل عائقا أمام طموحات فريق المدرب إرنستو فالفيردي للإحتفاظ بلقبه ورفع عدد ألقابه إلى 26 في «الليغا».
وكان العملاق الكاتالوني خطا خطوة مهمة الاسبوع الماضي بهذا الاتجاه من خلال فوزه على مطارده المباشر أتلتيكو مدريد 2-صفر بفضل الثنائي ميسي وسواريز، وزاد الفارق في الصدارة إلى 11 نقطة قبل سبع مراحل من نهاية البطولة.
ومن غير المرجح أن يواجه برشلونة محليا صعوبة في الفوز على خصم سحقه على ملعبه «كامب نو» في الذهاب 8-2، فيما لم يفز هويسكا في مبارياته الخمس الاخيرة.
ويواجه اليوم أتلتيكو مدريد ضيفه سيلتا فيغو الذي يصارع للهروب من منطقة الخطر وضمان البقاء في الدرجة الاولى، في سعيه إلى حصد النقاط الثلاث والابتعاد عن جاره اللدود ريال الذي يتأخر عنه بفارق نقطتين (60 مقابل 62).
وتختتم الجولة بعد غد الإثنين بلقاء ريال مدريد مع ليغانيس، حيث يحل النادي الملكي ضيفا على صاحب المركز الحادي عشر، في سعيه لتحقيق فوزه الثاني على التوالي بعد أن تغلب بصعوبة على ملعبه «سانتياغو برنابيو» على إيبار 2-1 بفضل ثنائية المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة.
الدوري الإيطالي
سيكون لاعبو يوفنتوس مطالبين بنسيان ما ينتظرهم الثلاثاء المقبل ضد أياكس أمستردام الهولندي في اياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، والتركيز 90 دقيقة على مباراتهم اليوم السبت ضد مضيفهم سبال من أجل طوي صفحة الدوري الإيطالي وحسم اللقب الثامن تواليا قبل 6 مراحل على انتهاء الموسم.
وكان فريق المدرب ماسيميليانو أليغري يمني النفس بأن يدخل الى هذه المرحلة بعد أن يكون قد حسم اللقب، لكن ملاحقه ووصيفه نابولي أرجأ احتفالات فريق «السيدة العجوز» بتعادله الأحد الماضي مع جنوى، ما يجعل منافسه بحاجة الآن الى نقطة فقط من مباراة سبال لحسم اللقب في زمن قياسي.
ولن تكون مباراة اليوم سهلة كثيرا على رجال أليغري، لأن سبال يقدم أداء ملفتا في الآونة الأخيرة حيث فاز بثلاث من مبارياته الأخيرة، بينها انتصاران على قطبي العاصمة روما ولاتسيو اللذين ينافسان على التأهل الى دوري الأبطال الموسم المقبل.
وفي ظل اطمئنانه على مركزه الثاني والوصافة وفقدانه الأمل بلقبه الأول منذ 1990، سيستغل نابولي مباراته غدا الأحد مع مضيفه كييفو متذيل الترتيب من أجل محاولة رفع المعنويات قبل المهمة الصعبة التي تنتظر رجال كارلو أنشيلوتي الخميس المقبل على ملعبهم «سان باولو» في اياب ربع نهائي «يوروبا ليغ» ضد ارسنال الإنجليزي، بعد أن خسروا الذهاب في ملعب الأخير صفر-2.
وبإمكان إنتر ميلان أن يعزز مركزه الثالث وحظوظه بالمشاركة في دوري الأبطال الموسم المقبل حين يحل غدا الأحد ضيفا على فروسينوني التاسع عشر قبل الأخير.
ويحتل إنتر المركز الثالث بفارق 5 نقاط أمام كل من أتالانتا وجاره اللدود ميلان الذي يخوض اليوم على أرضه اختبارا صعبا جدا ضد لاتسيو السابع، لكن بفارق ثلاث نقاط عن فريق المدرب جينارو غاتوزو الذي اكتفى بنقطة فقط من مبارياته الأربع الأخيرة، بعد أن حقق قبل ذلك سلسلة من 10 مباريات دون هزيمة، بينها 5 انتصارات متتالية.
وأصبح حلم ميلان بالعودة الى دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى منذ موسم 2013-2014، مهددا من قبل أكثر من فريق مثل أتالانتا الذي يختتم المرحلة بعد غد الإثنين ضد ضيفه إمبولي، وروما الذي تنفس السبت الماضي الصعداء وحقق على حساب سامبدوريا (1-صفر) فوزه الثاني من أصل 5 مباريات بقيادة مدربه القديم-الجديد كلاوديو رانييري، ويأمل اضافة الثالث اليوم على أرضه ضد أودينيزي. 



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر

أضف تعليق

  1. اخر التحديثات
  2. الاكثر قراءة